نتائج الاختبار البشري للقاح الصيني ضد فيروس كورونا تبشر بالخير

نتائج الاختبار البشري للقاح الصيني ضد فيروس كورونا تبشر بالخير

أعلنت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية (CNBG) مساء اليوم الأحد أن نتائج الاختبارات البشرية المبكرة للقاح مرشح خاص بفيروس كورونا التاجي المستجد قد أشارت إلى أنه يمكن أن يكون آمناً وفعالاً، مشيرة إلى أن هذا اللقاح هو ثاني لقاح مرشح من الشركة يظهر نتائج مشجعة في التجارب السريرية حتى الآن.

وقالت المجموعة حول التجربة البشرية الأولية التي أجريت على 1120 شخصاً سليماً، أن اللقاح التجريبي الذي طورته وحدة تصنيع اللقاحات في مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية (CNBG) التي تتخذ من بكين مقراً لها، حفز الجسم على تكوين أجسام مضادة عالية المستوى لدى جميع المشاركين الأصحاء.

بالإضافة إلى ذلك، تم السماح للشركات والباحثين الصينيين باختبار ثمانية لقاحات وأدوية مرشحة على البشر في داخل وخارج الصين حتى الآن، مما يجعل الصين الدولة الرائدة عالمياً في تطوير لقاح ضد فيروس كورونا التاجي المستجد الذي قتل ما يقرب من نصف مليون شخص حول العالم حتى الآن.

وقالت شركة Sinopharm للأدوية، وهي شركة تابعة لمجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية (CNBG) المملوكة للدولة، في وقت سابق من هذا الشهر، أن أحد اللقاحات المرشحة الذي أنتجته مختبراتها القائمة في ووهان أثار أيضاً أجساماً مضادة عالية المستوى بأمان لدى المشاركين في التجارب السريرية بناء على نتائجها الأولية.

كما وأوضحت المجموعة أنه يجب أن يثبت اللقاح فعاليته في الاختبار البشري ضمن المرحلة الثالثة، حيث سيتم تجنيد الآلاف من المشاركين لتجربة اللقاح قبل الحصول على تصريح لبيعه أو توزيعه بشكل واسع النطاق.

والجدير بالذكر أن مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية (CNBG) قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي أنها ستجري المرحلة الثالثة من التجارب البشرية للقاحها المرشح في الإمارات العربية المتحدة، دون توضيح حول الجرعة التي سيتم اختبارها أو الوقت الذي سيتم تنفيذها فيه.

النهضة نيوز