محافظة حلب السورية تشدد إجراءاتها مجدداً لمواجهة تفشي "كورونا"

اتخذت محافظة حلب السورية سلسلة من القرارات الاحترازية أعادت فيها إغلاق عدد من الساحات والمناطق العامة، على خلفية انتشار فيروس "كورونا" مجدداً في المدينة.

وقررت محافظة حلب بحسب مصادر محلية سورية إغلاق ساحة سعد الله الجابري ومحيط قلعة حلب وكورنيش الإذاعة، ومراقبة الأسواق والمطاعم ومحلات الأطعمة إضافة إلى إلزام العاملين بالمطاعم بارتداء الكمامات والقفازات والتأكد من التخلص من نفايات المطاعم بشكل يومي والالتزام بالتعقيم اللازم بعد الانتهاء من العمل، مع تطبيق عقوبات صارمة بحق المخالفين.

وسجلت سوريا خلال الأيام القليلة الماضية ارتفاعاً ملحوظاً بتعداد الإصابات بفيروس "كورونا"، ما دفع الحكومة السورية إلى إعادة التشديد في إجراءاتها الصحية خوفاً من تفشي الفيروس، وسط صعوبات تعاني منها البلاد جراء سنوات الحرب التسعة والحصار المفروض عليها.

 

النهضة نيوز