ثلث الأطفال المصابين بمرض "كاواساكي" يعانون من مشاكل طبية أخرى

ثلث الأطفال المصابين بمرض "كاواساكي" يعانون من مشاكل طبية أخرى

أفادت دراسة نشرت ليلة أمس الاثنين أن أكثر من ثلث أطفال نيويورك الذين أصيبوا بمرض يشبه مرض كاواساكي المرتبط بفيروس كورونا، يعانون من السمنة أو يعانون من حالات طبية كامنة أخرى.

ونشرت مجلة نيو إنجلد الطبية، تحاليل 99 مريضا يعانون من متلازمة الاتهاب متعدد الأعراض لدى الأطفال، أو ما يعرف باسم مرض كاواساكي. والتي تم إجراؤها من قبل وزارة الصحة في الولاية بالتنسيق مع جامعة ألباني والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ومن بين الـ 99 حالة التي تمت دراستها، كان لدى 36 مريض من مرضى كاواساكي الذين تقل أعمارهم عن 21 عاما حالات صحية كامنة أو موجودة مسبقاً، في حين كان 29 شخصا منهم يعانون من السمنة المفرطة، بالإضافة إلى وفاة مريضين منهم بسبب المرض.

بالإضافة إلى ذلك، قرر الباحثون أن الأعراض الشبيهة بمرض كاواساكي كانت أكثر شيوعا لدى الأطفال الأصغر سنا من المراهقين. وقد خلصوا إلى أن الحاجة إلى إجراء المزيد من البحوث لاستكشاف ما إذا كانت متلازمة الالتهاب التي تصيب الأطفال بعد إصابتهم بفيروس كورونا من الممكن أن تصيب البالغين أيضاً.

كما وأشار التقرير إلى أن العديد من المرضى الذين يعانون من مرض كاواساكي المرتبط بفيروس كورونا، يعانون من ضعف في عضلة القلب بجانب الأعراض المرضية الأخرى المتمثلة في الحمى واحمرار الشفتين وغيرها.

وقارن التقرير جميع المعلومات العرقية والإثنية الخاصة بالـ 99 طفلا، والتي وجدت أن الأمريكيين من أصل أفريقي ولاتيني تأثروا بشكل غير متناسب.

ومن بين 78 مريضا من عينة التجربة، كان 37 % منهم من البيض، و 36 % من أصل إسباني، و 40 % من السود، و5 % من آسيا، و18 % من الآخرين.

ويقترح مؤلفو الدراسة أن ارتفاع معدل الإصابة بالمتلازمة الالتهابية بين الأطفال السود واللاتينيين يعكس المعدلات المرتفعة الموثقة جيداً لتفشي فيروس كورونا بين الأقليات.

كما وقال مفوض الصحة بولاية نيويورك، الدكتور هوارد زوكر: "تربط هذه الدراسة التاريخية بين فيروس كورونا ومرض كاواساكي، وقد قام به بعض أكبر أخصائي الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد، والذين أشرفوا وبنو معلوماتهم على تشخيص هذه الحالة لدى مرضاهم. ومنذ البداية، قادت إدارة نيويورك الصحية بإجراء فحوصات خاصة بمرض كاواساكي قبل أي ولاية أخرى في البلاد، وقد أثني على فريقنا من قبل خبراء الصحة العامة لعملنا الممتاز الذي يوسع معرفتنا وفهمنا لفيروس كورونا التاجي المستجد".

النهضة نيوز