اتهامات لمجموعات "قسد" ذات الغالبية الكردية بسرقة السكك الحديدة لبيعها في تركيا

اتهامات لمجموعات "قسد" ذات الغالبية الكردية بسرقة السكك الحديدة لبيعها في تركيا

كشفت مصادر أهلية في محافظة دير الزور السورية، قيام مسلحين تابعين لمجموعات "قسد" الممولة والمدعومة من قبل القوات الأميركية، على سرقة قضبان السكك الحديدة في ريف دير الزور بهدف بيعها لتركيا.

وكالة "سانا" الرسمية السورية قالت إن مسلحين تابعين لمجموعات “قسد” المدعومة من أميركا أقدموا وعلى مدى الأيام الماضية على تفكيك مئات الأمتار من السكك الحديدية على امتداد محطات قطارات في منطقة بير جويف الوعرة والواقعة بين دير الزور والحسكة والسكة الحديدية الممتدة في محيط قرية الصبحة التابعة لمنطقة البصيرة، ونهبوا عددا من المحطات والمعدات وقطع الإصلاح والصيانة ونقلوها عبر شاحنات مخصصة للأوزان الثقيلة إلى مناطق سيطرتهم.

اللفات في خبر الوكالة السورية الرسمية هو إشارتها إلى ان مجموعات "قسد" ذات الغالبية الكردية  تتعامل مع سماسرة وتجار يقومون بنقل السكك الحديدية إلى الأسواق التركية لصهرها في معامل خاصة وتحويلها إلى قضبان حديدية وبيعها.

وهذه ليست الاتهامات السورية الولى لدور تركي بالتعامل مع فصائل مسلحة داخل سوريا، بهدف تنفيذ عمليات نهب وسرقة وبيعها في الأسواق التركية.

حيث سبق واتهم رئيس غرفة تجارة سوريا النائب فارس الشهابي أنقرة بسرقة معامل مدينة الشيخ نجار الصناعية، حيث عملت عناصر تدين بالولاء لتركيا إلى تفكيك المصانع وبيعها في تركيا، وهو ما ازهرته مقاطع فيديو متداولة على نطاق واسع.

 

النهضة نيوز