علي بخيتي يهاجم الأديان

خاص هكذا تحول محامي "أنصار الله" إلى .. "عدو الله"

علي البخيتي

يواصل المحامي علي البخيتي وهو أحد القادة السابقين لجماعة "أنصار الله" اليمنية تغريداته المثيرة للجدل عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، البخيتي الذي يعيش تحولاً فكرياً جذرياً وصل به حد "الكفر بالأديان" والزعم بأنها صناعة بشرية، نشر مؤخراً في موقع "تويتر" مجموعة من التغريدات المثيرة للجدل.

وبدأ البخيتي مسيرة "انحرافه" عندما انقلب على "أنصار الله" في ذروة الحرب السعودية على اليمن، وبدأ بمهاجمة "جماعة الحوثي" وتأييد الحرب على بلاده، فقد سافر البخيتي إلى الرياض وعدداً من العواصم الأوروبية، ويقيم حالياً في العاصمة اللبنانية بيروت.

79728752_2651280354920526_3452637502454628352_n.jpg
 

وتدرج البخيتي في البعد أن أصوله الدينية، عندما بدأ يهاجم المذاهب، ورأى أنها من صنع البشر، قبل أن "ينحرف" كثيراً ويرى أن الأديان كلها من صنع البشر، وقال البخيتي في تغريدة نشرها قبل أيام: " رفاهية واحترام الإنسان أهم من الدعوة للأديان ورب الأديان وكتب الأديان، الإنسان حقيقة وتلك مجرد أساطير لم يتفق عليها حتى أتباعها".

ومساء اليوم، نشر المحامي اليمني تغريده أخرى، انتقد فيها نظرة الإسلام إلى الزنا وأحكام الزواج وطأ العبيد والإماء، قال فيها: " في ثقافة الأديان اغتصاب السبايا والإماء حلال لكن ممارسة الحب بالتراضي حرام".

يشار إلى أن التغريدات التي نشرها البخيتي مؤخراً تندرج ضمن حملة كبيرة يشنها ملحدون في مواقع التواصل الاجتماعي على الأديان السماوية الثلاث ويزعمون أنها من ابتداع البشر.

ومن الجدير ذكره أن علي البخيتي، هو شقيق القيادي البارز في جماعة "أنصار الله" محمد البخيتي، ويتلقى الأول دعماً سعودياً وإماراتياً، فيما يحاول التحالف السعودي اغتيال الثاني.

 

النهضة نيوز - بيروت