فرنسا تدحض المزاعم القائلة أن أصل فيروس كورونا هو مختبر ووهان

فرنسا تدحض المزاعم القائلة أن أصل فيروس كورونا هو مختبر ووهان

أعلنت فرنسا مؤخراً أنها لا تملك معلومات تؤكد وجود صلة محتملة بين أصل فيروس كورونا التاجي المستجد ومعهد ووهان الصيني البيولوجي للفيروسات.

وقالت وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية لدى مخاطبة مجلس الشيوخ في وقت سابق من هذا الشهر: "فيما يتعلق بأصل فيروس كورونا، فلا يوجد لدى وزارة أوروبا والشؤون الخارجية حتى الآن معلومات تؤكد وجود صلة محتملة بين منشأ الفيروس التاجي وعمل معهد علم الفيروسات في مدينة ووهان الصينية".

تأتي هذه الأنباء بعد أن دعمت فرنسا قراراً طرحه الاتحاد الأوروبي على جمعية الصحة العالمية في شهر مايو الماضي، والذي طلب من منظمة الصحة العالمية مواصلة عملها بالتعاون الوثيق مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE) ومنظمة الأغذية والزراعة. حيث قالت الوزارة في رسالة رداً على سؤال وجه لها من مجلس الشيوخ بالبرلمان الأوروبي، إن منظمة الزراعة التابعة للأمم المتحدة، هي المسؤولة عن تحديد المصدر الحيواني للفيروس وآليات انتقاله إلى السكان.

وأضافت وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية: "في هذه المرحلة الحرجة، إن أولوية فرنسا هي مواصلة الكفاح الدولي ضد الوباء وتعزيز التعددية و التعاون الدولي. وقد تحدث وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي عدة مرات مع نظيره الصيني بهذا الشأن".

النهضة نيوز