مساعدة أوباما تكشف عن تفاصيل أكثر اللقاءات توترا مع بوتين

مساعدة أوباما تكشف عن تفاصيل أكثر اللقاءات توترا مع بوتين

كتبت كابريشيا بينافيك مارشال المساعدة السابقة لوزارة الخارجية الأمريكية للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كتابا تذكر فيه اللحظة التي تجمدت فيها غرفة مليئة بالدبلوماسيين عندما اجتمع كل من هيلاري كلينتون وفلاديمير بوتين للمرة الأولى، وذلك بعد أن انتقدت كلينتون العملية الانتخابية في روسيا باعتبارها غير عادلة.

وكتبت مديرة البروتوكول ومساعدة أوباما كابريشيا بينافيك مارشال، في كتابها الذي يحمل عنوان "البروتوكول: قوة الدبلوماسية وكيفية جعلها تعمل لصالحك"، أن الاجتماع الثنائي الذي حصل عام 2012 بين باراك أوباما وفلاديمير بوتين في المكسيك كان من المتوقع أن يكون مكثفاً وطويلاً. وتضيف: " لقد تردد في ذلك الوقت أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يأمل ألا تحضر وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الاجتماع".

وكتبت مارشال: "بعد تحية بوتين، قال له أوباما: هل تتذكر وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ؟ .. ثم استقبلته كلينتون بتعبير وجه مبتسم وبأسلوب دبلوماسي راقب وصافحت بوتين، مما دفع بجو من الدبلوماسية والاحترام داخل الاجتماع الذي كان متوترا بعض الشيء، حيث أبدى بوتين تفاجئه من حضور كلينتون، وقد رد بالمثل وحياها بطريقة دبلوماسية راقية أيضاً".

النهضة نيوز