باحثون يطورون "روبوت" يمكنه العمل بشكل شبه دائم ومستقل

باحثون يطورون "روبوت" يمكنه العمل بشكل شبه دائم ومستقل

قام باحثون من جامعة ليفربول ببناء ما يسمونه "العالم الآلي الذكي المتنقل"، القادر على العمل بشكل مستمر لمدة 24 ساعة تقريباً دون توقف وإجراء التجارب بمفرده. حيث يقال بأن العالم الآلي سيكون الأول من نوعه ويمكنه أن يتخذ قراراته الخاصة حول تجارب الكيمياء التي سيتعين عليه إجراؤها بنفسه.

وصمم الباحثون هذا الروبوت ليكون مشابها للأبعاد البشرية، وهو قادر على العمل في مختبر قياسي باستخدام أدوات مشابهة للطريقة التي يعمل بها أي عالم بشري، إلا أنه سيكون أثقل بكثير من العالم البشري العادي ليصل وزنه إلى 400 كجم ولديه صبر طويل وقدرة تحمل لانهائية، كما أنه قادر على التفكير في 10 مهام مرة واحدة و العمل لمدة 21.5 ساعة في اليوم، وأنه سيحتاج إلى التوقف عن العمل لإعادة الشحن فقط.

كما وقال الباحثون أنه تم استخدام الروبوتات في أبحاث الكيمياء من قبل، ولكن عادة ما كان يتم توصيلها لإجراء تجربة معينة، بينما هذا الروبوت الجديد سيكون قادرا على التجول في المختبر بأريحية كاملة وأداء مجموعة كبيرة من المهام المتنوعة، وذلك لأنه سيمكنه التعامل مع جميع المعدات والأدوات المصممة للاستخدام البشري العادي ولأنه يشبه الإنسان من حيث الحجم والوصول المادي.

بالإضافة إلى ذلك، يقول الباحثون أنه سيتم تزويد الروبوت بقدرة المسح بالليزر إلى جانب ردود الفعل المرتبطة باللمس لتحديد المواقع بدلا من نظام الرؤية.

وفي الاختبار الأولي، أجرى الروبوت 680 تجربة على مدى ثمانية أيام عمل لمدة 172 من أصل 192 ساعة، وقد كان قادراً على تنفيذ جميع المهام بشكل مستقل مثل توزين المواد الصلبة وتوزيع السوائل وإزالة الهواء من الوعاء وتشغيل التفاعل، وتحديد منتجات التفاعلات وتدوينها أيضاً.

كما وتجدر الإشارة إلى أن دماغ هذا الروبوت يحتوي على خوارزمية بحث يمكنها التفكير والتنقل في مساحة 10 أبعاد لأكثر من 98 مليون تجربة مرشحة لتحديد أفضل ما يمكن القيام به بناء على نتائج التجارب السابقة، مما يجعله يرتكب أخطاء أقل من البشر بكثير.

النهضة نيوز