منوعات

ممارسة هذه العادات أثناء العمل من المنزل سيعزز ذكائك العاطفي

27 أيلول 2020

يمكن أن يمثل العمل من المنزل خلال جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد العديد من التحديات للعديد من الأشخاص غير المعتادين على هذه الطريقة من العمل، ولكنه في الحقيقة يمكن أن يبني عادات منتظمة ويرفع من مستوى ذكائك العاطفي دون أن تدرك ذلك حتى.

كما أن ممارسة بعض العادات المرتبطة بالعمل عن بعد يمكن أن تساعدك على التغلب على العديد من العقبات التي تواجه العديد من الناس، وخاصة تلك المتعلقة برعاية الأطفال أو تقسيم وقت العمل، خاصة بعد أن أصدر بعض أرباب العمل، مثل جامعة ولاية فلوريدا، بيانا مفاده بأنه من غير المسموح للموظفين بعد الآن رعاية أطفالهم أثناء فترة العمل عن بعد. لذلك فإن هذا الوضع يمكن أن يزيد التحديات المفروضة على كاهل العاملين من المنزل في الفترة الراهنة.


العمل في المنزل في ظل تفشي كورونا

ووفقا لبعض الخبراء، إليكم بعض النصائح والعادات الإيجابية لتحسين أداء عملكم من المنزل خلال هذه الأوقات العصيبة:

1- أتقن فن المحادثات القصيرة

قم بإجراء اتصالات شخصية عبر مكالمات الفيديو للتفاعل مع الأشخاص الآخرين، حيث أنه يمكنك إجراء بعض المحادثات القصيرة التي يمكن أن تشمل السؤال عن كيفية قضائهم عطلة نهاية الأسبوع أو كيف يديرون أوقاتهم مع أطفالهم قبل الغوص في شؤون العمل.

2- تحسين جودة مكالمة الفيديو الخاصة بك:

تقول ميلينا ناكوس، المدربة المحترفة من تورنتو بكندا، أن الإضاءة مهمة للغاية في تمهيد الطريق لإجراء مكالمة فيديو احترافية وعالية الجودة. حيث يمكنك تحسين صورتك وتقديم الخدمات لنفسك ولجمهورك من خلال تخصيص 30 دقيقة لإعداد اللقطة قبل الاجتماع أو بدء العمل، مضيفة أن استخدام المصباح الدائري يمكن أن يصنع الخلفية المثالية لتأطير صورتك دون وجود أي توهج ضوئي شديد يزعج المشاهدين.

3- قم بإنشاء مساحة عمل مخصصة:

بقدر ما يبدو هذا الأمر أساسيا وبديهيا، إلا أن العديد من الناس لا يدركون أهمية إنشاء منطقة عمل منفصلة عن مساحة المعيشة الخاصة بك، حيث يمكن أن يؤدي تشتيت الانتباه الذي يمكن أن يسببه لك الأطفال ورفاق السكن والجيران وغيرهم إلى خفض إنتاجيتك وإلهاءك عن القيام بمهامك الوظيفية باحترافية عالية.

4- كن مسؤولا:

حتى إذا كان صاحب العمل لا يتطلب تسليم العمل في الوقت المناسب، فقم بإنشاء جدولك الخاص للبقاء منظما والوفاء بواجباتك في الوقت المناسب وبشكل مثالي. والجدير بالذكر أن هناك بعض التطبيقات التي يمكن أن تساعدك في إدارة وقتك بشكل فعال، والتي يمكنك الحصول عليها ببساطة عبر كتابة " Time Organize " على محركات البحث أو متاجر التطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية.

5- ضع حدودا بين حياتك الخاصة والعملية:

يقول الخبراء في موقع العمل عن بعد Workawesome.com، أنه غالبا ما يكون من الصعب على العاملين عن بعد، وخاصة الجدد منهم، رسم الخط الفاصل بين وقت العمل والحياة المنزلية الخاصة.

مشيرين إلى أنه من السهل للغاية الانخراط في أعمالك بعد ساعات العمل الرسمية، وذلك لأنك تعمل من منزلك بكل أريحية. ولكن عليك أن تدرك أهمية قيامك بوضع حدود زمنية واضحة لنفسك وعائلتك، وذلك كي تنجح في تخصيص وقت مناسب للعمل ووقت مناسب لقضائه مع عائلتك.

لذلك، بمجرد انتهائك من عملك ومهامك اليومية، توقف عن العمل وانهض عن مكتبك للسماح لجسمك بإعادة التغيير حتى تكون أكثر فعالية ونشاطا عند العودة للعمل.

النهضة نيوز