أكثر من 80% من مرضى فيروس كورونا يعانون من نقص هذا الفيتامين

علوم

دراسة: أكثر من 80% من مرضى فيروس كورونا يعانون من نقص فيتامين د

28 تشرين الأول 2020

حظي "فيتامين د" باهتمام كبير خلال تفشي جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد لدى العديد من الباحثين والخبراء الطبيين حول العالم. ووجدت دراسة حديثة أن ما يزيد نسبته عن 82.2٪ من مرضى الفيروس التاجي في المستشفيات في إسبانيا يعانون من نقص في هذا الفيتامين الحيوي الهام، في حين أن 47.2٪ من الأشخاص الأصحاء لديهم مستويات منخفضة من الفيتامين الذي نستمده غالبا من أشعة الشمس.

واكتشف مؤلفو الدراسة وجود علاقة بين المرضى الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د وكل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وعلامات الالتهاب المرتفعة والإقامة الطويلة في المستشفى.

وقال الباحثون، من جامعة كانتابريا في سانتاندير بإسبانيا، أن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن تشخيص وعلاج نقص فيتامين د لدى الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا مثل كبار السن والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وسكان دور رعاية المسنين يعتبر أمراً هاما للغاية لتقليل خطر وفاتهم ومعانتهم من أعراض قاتلة.


مرضى فيروس كورونا يعانون من نقص هذا الفيتامين 

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة سابقة أجريت أيضاً في إسبانيا، أن زيادة مستويات "فيتامين د3"، وهي نسخة أكثر قابلية للامتصاص من فيتامين د الأساسي، وساعدت المرضى المصابين بفيروس كورونا ويعانون من أعراض خطيرة على تحسين وضعهم الصحي.

وأشارت الأبحاث السابقة إلى أن فيتامين د يلعب دوراً في تعديل التهابات الجهاز التنفسي الحادة عن طريق منع خلايا الدم البيضاء من المبالغة في رد الفعل تجاه العدوى وإفراز الكثير من السيتوكينات الالتهابية.

كما ووجد العلماء أن الأشخاص في البلدان التي لديها أعلى معدلات وفيات فيروس كورونا مثل إيطاليا وإسبانيا، لديهم أدنى مستويات فيتامين د من غيرهم. وعلى العكس من ذلك، تم العثور على أن الأشخاص ذوي مستويات فيتامين د العالية في دول مثل الدول الاسكندنافية، كانوا أقل عرضة للوفاة بشكل ملحوظ.

النهضة نيوز