أخبار

المتحدث باسم الملياردير الروسي: العملاء الأمريكيون داهموا منازل لا يملكها رجل الأعمال ديريباسكا

19 تشرين الأول 2021

صرّح المتحدث باسم رجل الأعمال الروسي، أوليغ ديريباسكا، بأن مداهمات مكتب التحقيقات الفيدرالي لمنازل أقارب رجل الأعمال في واشنطن ونيويورك مرتبطة بالعقوبات الأمريكية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن المتحدث قوله إن "الملياردير الروسي لا يمتلك المنازل التي داهمها مكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن أو نيويورك، وإنها تعود إلى أقارب رجل الأعمال".

ولفت إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي "يقوم بمداهمات لمنازل يملكها أقارب أوليغ ديريباسكا، وتُنفّذ المداهمات على أساس أمرين من المحكمة يتعلقان بالعقوبات الأمريكية"، مضيفاً: "تقع المنازل المذكورة أعلاه في نيويورك وواشنطن، وأوليغ ديريباسكا نفسه لا يمتلكها".

وأفادت الوكالة بأن دخول المنزل المشار إليه في واشنطن محظور حالياً بواسطة حواجز الشرطة. وتوقفت سيارات عدة تابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي خارج المبنى حيث اصطف الصحفيون، وشوهد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي يقفون خارج المنزل.

وكان العملاء يدخلون ويخرجون من المبنى، آخذين حاويات بلاستيكية وأوراق وصناديق من السيارات إلى المنزل. في وقت ما، وصلت الشرطة أيضا إلى مكان الحادث.

هذا ورفض مكتب التحقيقات الفيدرالي التعليق على التقارير الأخيرة حول عمليات البحث التي أجراها في منزل يُعتقد أنه ينتمي إلى أقارب رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا في نيويورك.

ورفض المكتب الصحفي لمكتب التحقيقات الفيدرالي في مدينة نيويورك "تقديم أي معلومات".

وفي وقت سابق، أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي داهموا، اليوم الثلاثاء، منزلاً مرتبطاً بقطب الطاقة والملياردير الروسي أوليغ ديريباسكا في واشنطن.

ووفقاً للوثائق العقارية لولاية كولومبيا، فإن المنزل مملوك لشركة "هيستيا انترناشونال إل إل سي"، وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلاً عن مصادر، أن هذه الشركة مرتبطة بديريباسكا.

وكالة سبوتنيك