مستثمرو عملة LUNC يتفاعلون مع اقتراح بينانس

العملات الرقمية

مستثمرو عملة LUNC يتفاعلون مع اقتراح بينانس

25 أيلول 2022

لا يزال الانهيار الشائن لنظام تيرا البيئي، الذي أدى إلى تدهور سعر عملاتUST و لونا، يزعج المستثمرين القلقين، حيث يحاول المؤسس المشارك دو كوون، ومنصات العملات الرقمية والمجتمع معاً تحديد أفضل طريق لاستعادة الأسعار بشكل مستدام، 

 الجدير بالذكر، اقترح تشانبنغ تشاو، الرئيس التنفيذي لـ منصة بينانس، فرض ضريبة تداول ثابتة بنسبة 1.2 ٪ على تداول LUNC والتي يمكن حرقها لتقليل إجمالي المعروض من العملة، وتحسين أداء سعرها، حيث صرّح:

"سنقوم بتنفيذ زر التمكين (في منصة بينانس)، لتمكين الأشخاص من الاشتراك لدفع ضريبة 1.2٪ على تداولهم LUNC".

تطبيق ضريبة تداول LUNC

وتعتزم المنصة فرض الضرائب على المتداولين المختارين بعد إجماع 25٪ من مستثمري عملة LUNC، مع التأكد من أن المتبنين الأوائل "ليسوا الوحيدون الذين يدفعون 1.2٪ إضافية".

ومن المقرر تطبيق ضريبة تداول شاملة بنسبة 1.2٪ على جميع عمليات تداول LUNC فقط بعد أن يصل المتداولون المختارون إلى 50٪ من إجمالي حجم تداول LUNC في المنصة .

أدى الاقتراح إلى تقسيم مجتمع LUNA، حيث أيد البعض قرار "تشاو" بتنفيذ زر التمكين بينما فسره آخرون على أنه تلاعب بالسوق من كيان مركزي.وفقاً لما نشره Cointelegaph.

يُذكر أن "تشاو" دعم حرق LUNC لكنه يؤمن بالتصويت المجتمعي، مما يسمح للمتداولين على المنصة بوضع اللمسات الأخيرة على الاقتراح، حيث قال: "نحن نستمع إلى مستخدمينا ونحميهم".

ومع ذلك، فإن رائد الأعمال يدرك أنه ما لم يتم تنفيذ التغيير عبر  الشبكة، فإن متداولي LUNC يفضلون نقل الأصول إلى المنصات الأخرى التي تدعم الحرق.

وفي ذات السياق، تحاول السلطات الكورية الجنوبية تعقب واعتقال "كوون" بسبب انهيار تيرا، حيث أصدرت محكمة في سيول، كوريا الجنوبية، في 14 سبتمبر/أيلول مذكرة توقيف بحقه وخمسة أشخاص آخرين لخرقهم قانون أسواق رأس المال في البلاد.

متابعة | النهضة نيوز _ حسام محمّد