تحذير من خطأ كبير يرتكبه الناس عند الإصابة بالإنفلونزا

منوعات

تحذير من تناول المضادات الحيوية عند الإصابة بالإنفلونزا

8 كانون الأول 2022

حذر صيدلي من أن الناس يميلون إلى ارتكاب أحد الأخطاء الشائعة عندما يعانون من نزلة برد أو نوبة من الأنفلونزا، خاصة مع اقتراب فصل الشتاء الذي يعتبر الفترة الموسمية لهذه الأمراض المعدية .

تناول المضادات الحيوية لنزلات البرد والأنفلونزا

حيث يتوجه معظم الناس إلى المتاجر ليشتروا ويخزنوا أدوية البرد والإنفلونزا لاستخدامها بمجرد الإصابة بالمرض، إلا أن أحد خبراء الصيدلة قد أكد أن القيام بمثل هذا الأمر خاطئ. حيث يقول الدكتور عباس كناني: " إن القيام بتناول الأدوية المضادة لنزلات البرد والأنفلونزا بمجرد الإصابة بها سلوك خاطئ، فهذا أمر لا جدوى منه كونه يجب أن تنتظر بعض الوقت كي تأخذ العدوى مجراها في الجسم لمحاربتها بالشكل صحيح".

تناول أدوية البرد والإنفلونزا لايعالج المرض

كما وأوضح كيف أن أدوية البرد والإنفلونزا تستخدم ببساطة لتخفيف الأعراض ولا يمكنها أن تقدم أي قيمة علاجية على الإطلاق، مما يعني أنه لا يهم إذا ما قمت بتناولها بمجرد شعورك بدغدغة في الحلق أو بدأت في السعال، فذلك لن يؤدي إلى اختفاء نزلة البرد أو الانفلونزا بشكل أسرع.

فائدة تناول أدوية البرد والإنفلونزا

حيث أضاف الدكتور كناني:" لا يوجد فرق كبير سواء بدأت في تناول أدوية البرد والإنفلونزا في وقت مبكر أو في وقت لاحق ، حيث ليس لها أي تأثير على طبيعة الفيروس وسيتطور بغض النظر عما إذا كنت قد تناولتها أم لا، فكلها تهدف بالدرجة الأولى إلى تخفيف الأعراض المرضية المصاحبة لها فقط". 

مدة تأثير نزلة البرد التقليدية على الجسم

كما وواصل الخبير شرح كيف ستستمر نزلة البرد التقليدية بالتأثير على الجسم لمدة تصل إلى 10 أيام ، وأنه إذا استمرت الأعراض لأكثر من ثلاثة أسابيع فقط ، يجب عليك طلب العناية الطبية من طبيبك العام. و مع ذلك ، فإن الكثير من الناس يرتكبون خطأ فادحًا آخر عندما يعانون من نزلات البرد أو الأنفلونزا.

حيث اعترف العديد من المرضى على مر السنين أنهم كانوا يتناولون المضادات الحيوية التي يحتفظون بها في المنزل عندما كانوا يشعرون بسوء الأعراض الصحية الخاصة بهم، الأمر الذي يحذر الدكتور كناني من أنه يمكن أن يسبب ضررا أكثر مما ينفع.

المضادات الحيوية والعدوى الفيروسية

فقد قال: " معظم نزلات البرد والإنفلونزا ناتجة عن الفيروسات وليس البكتيريا ، لذلك ليست هناك حاجة لتناول المضادات الحيوية على الإطلاق ، ولكن بعض الناس يقررون تناول المضادات الحيوية التي خزنوها سابقا في المنزل ، أو التي كانت لدى أمهم في الخزانة منذ عامين. لقد رأيت الكثير من الحالات التي قامت بذلك بالفعل، لذا أنصحكم بأن لا تفعلوا مثل هذه الأمور كون ما تعانون منه مجرد عدوى فيروسية وليست بكتيرية وستمر مع الوقت. إن المضادات الحيوية ستكون مفيدة لك إذا كنت تعاني من نقص المناعة وأصبت بعدوى ثانوية مثل التهاب الصدر ، ولكن حتى هذه العدوى قد تمر دون الحاجة لها ايضا".

مخاطر تناول المضادات الحيوية عند الإصابة بالإنفلونزا

وأضاف: " من خلال تناول المضادات الحيوية عندما لا يكون هناك حاجة لها ، فأنت تساهم في مقاومة المضادات الحيوية في الجسم، حيث أنه عندما يعتاد جسمك على الأموكسيسيلين على سبيل المثال ، فإنه لن يكون مفيدا لك عندما تكون بحاجة حقيقة لتناوله، لذا لا تتناول أي مضادات حيوية لم يصفها الطبيب لك ".

أخطاء شائعة عند الإصابة بالإنفلونزا

تشمل الأخطاء الشائعة الأخرى التي يرتكبها الأشخاص عندما لا يكونون على ما يرام ، هو عدم شرب كمية كافية من الماء و عدم تناول الطعام بشكل صحيح، حيث قال الدكتور كناني: " إن الجفاف سيزيد من إجهادك عندما تكون مريضا ، حيث سيتعين على جسمك أن يعمل بجهد أكبر عندما لا يكون مرطبا. لذا تأكد من أنك تشرب كمية كافية من الماء وأنك تأكل جيدا ، فقد تكون شهيتك أقل وتختار عدم تناول العشاء ، إلا أن هذا لن يساعدك على الشعور بالتحسن".

الديلي إكسبرس