مالك تويتر يتأسف لحظر دونالد ترامب والأخير لا يبالي

منوعات

إيلون ماسك: حظر ترامب على منصة تويتر بعد مظاهرات الكابيتول كان خطأً

26 تشرين الثاني 2022

صرح الرئيس التنفيذي لشركة تويتر إيلون ماسك، أن قيام شركة تويتر بحظر حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بعد مظاهرات والهجوم على مبنى الكابيتول بتاريخ السادس من شهر يناير لعام 2021، كان خطأ فادحا ويجب تصحيحه، مضيفا أن التحريض على العنف سيظل محظورا على منصة التواصل الاجتماعي تويتر.

إيلون ماسك يعيد تفعيل حساب ترامب على تويتر

حيث قال ماسك في تغريدة نشرت له مساء اليوم:" لا مشكلة لدي من عدم قدرة ترامب على التغريد، المهم أن يصحح تويتر الخطأ الفادح الذي ارتكبه بحظر حسابه على الرغم من عدم مخالفته القوانين أو شروط الخدمة، حيث أن ذلك قد أدى إلى تقويض ثقة نصف مستخدمي تويتر في أمريكا للمنصة".

حيث أعلن ماسك عن إعادة تفعيل حساب دونالد ترامب بعد استطلاع رأي عام أجري عبر منصة تويتر للقيام بذلك، حيث قامت أغلبية بالتصويت لصالح اعادة حسابه على المنصة، إلا أن ترامب قد خرج بعد ذلك مصرحا أنه ليس مهتما بالعودة إليها، وأنه سيلتزم بالبقاء في منصة التواصل الاجتماعي الخاصة به "Truth Social"، والذي كانت قد طورته مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا بعد حظره في تويتر قبل ما يزيد من العامين.

سبب حظر دونالد ترامب على تويتر

والجدير بالذكر أنه قد تم حظر الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، الذي أعلن قبل أقل من أسبوعين من الآن أنه سيترشح للانتخابات الرئاسية مرة أخرى خلال عام 2024 المقبل، تم حظره بشكل نهائي بتاريخ 8 يناير 2021 على تويتر، حيث قالت الشركة في ذلك الوقت أن سبب قيامها بذلك يعود إلى خطر حدوث المزيد من التحريض على العنف بعد مهاجمة المتظاهرين لمبنى الكابيتول الأمريكي، الأمر الذي تم بعد مصادقة المشرعين الأمريكيين خلال شهر نوفمبر لعام 2020 على نتائج الانتخابات التي فاز بها الديمقراطي والرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن، وقد كان المتظاهرين في ذلك الوقت مشحونين بالغضب بسبب مزاعم ترامب حيال تزوير الانتخابات وأنه هو الفائز بالفترة الثانية.

حيث استخدام ترامب منصة تويتر مرارا وتكرارا للادعاء كذبا بأنه قد فاز في الانتخابات، وإلى وجود عملية تزوير واسعة النطاق لنتائج الانتخابات، حتى انتهى به الأمر لحث مؤيديه للتوجه إلى مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن للاحتجاج عليها.

إيلون ماسك يقدم عفواً لجميع الحسابات المحظورة

وتجدر الإشارة إلى ماسك قد غرد في السابق أن الدعوة إلى العنف أو التحريض عليه سيؤدي إلى تعليق الحسابات على تويتر مباشرة، وذلك بعد أن كان قد صرح يوم الخميس أن تويتر سيقدم "عفوا عاما" لجميع الحسابات المحظورة التي لم تخرق قوانين المنصة أو تشارك في بث رسائل أو تغريدات غير مرغوب فيها عليها.

وردا على تغريدة أخرى، كان ماسك قد غرد قائلا أنه من المقلق للغاية كون تويتر لم يتخذ في السابق أي إجراء لإزالة بعض الحسابات المتعلقة بحركة أنتيفا المناهضة للفاشية، بينما رد على تغريدة أخرى تتساءل عما إذا كان التغريد بأن "المتحولون جنسيا يستحقون الموت" يستحق الحظر من المنصة، قائلا:" بالتأكيد".

تميزت الأسابيع القليلة الأولى من استحواذ ماسك لمنصة تويتر بالعديد من التغييرات والفوضى، حيث أنه أقال كبار المدراء وأعلن أن كبار المسؤولين عن الأمن والخصوصية فيها قد استقالوا.


المصدر: Iresh Examiner