أخبار

الخارجية الصينية: نرفض كلياً تدخل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في الشؤون الداخلية الصينية

6 كانون الأول 2022

أعربت بكين، على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ في مؤتمر صحفي، عن رفضها التام لتدخل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في شؤونها الداخلية وتشويه سمعتها.

جاء هذا التصريح رداً على سؤال حول تعليق بكين على الاتهامات الموجهة إلى الصين الصادرة عن الاجتماع الرابع رفيع المستوى للحوار بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن الصين في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقالت ماو: في حين تقول الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إنهما سيركزان على "حماية مركزية ميثاق الأمم المتحدة"، تجاهلت الولايات المتحدة ذاتها وبعض الدول الأوروبية المبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة مثل التسوية السلمية للنزاعات الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتدخلت في الشؤون الداخلية للصين، حتى إنها شنت حروباً على دول ذوات سيادة مثل العراق وسوريا باسم حقوق الإنسان.

وأضافت: "إذا أراد أي طرف مناقشة القسر الاقتصادي، فقد أكرهت الولايات المتحدة الدول علناً على التوقف عن استخدام المعدات التي تصنعها الشركات الصينية ووقف التعاون مع الصين".

وأوضحت أن الولايات المتحدة سنت قانون الرقائق والعلوم، وأشركت حلفاءها في التنمر الاقتصادي على الصين، وسعت إلى فك الارتباط عن الصين وقطع سلاسل الإمداد عن الصين، مؤكدة أن قانون خفض التضخم الأمريكي يجبر الشركات الأوروبية على نقل خطوط إنتاجها إلى الولايات المتحدة، "وكل هذه أمثلة واضحة على القسر الاقتصادي".

ولفتت إلى أن "التعاون بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يجب ألا يستهدف أي طرف ثالث، ولا يسعى إلى إثارة قضية الصين أو تأجيج المواجهة".

وكالة الأنباء الصينية