الذكاء الاصطناعي يكتشف السرطان بدقة أعلى بنسبة 17% من الأطباء

الذكاء الاصطناعي يتفوق على الأطباء في اكتشاف السرطان

كشفت دراسة جديدة من جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس (UCLA) أن أداة  الذكاء الاصطناعي حددت سرطان البروستاتا بدقة بلغت 84% مقارنةً بدقة 67% للحالات التي اكتشفها الأطباء، وفقًا لبيان صحفي من الجامعة.

برنامج Unfold AI الذي تم تطويره بواسطة شركة Avenda Health في كاليفورنيا، والذي حصل مؤخراً على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يستخدم خوارزمية ذكاء اصطناعي لتصور احتمال وجود السرطان بناءً على أنواع مختلفة من البيانات السريرية.

الذكاء الاصطناعي والتشخيص الطبي 

في الدراسة قام فريق من سبعة أطباء مسالك بولية وثلاثة أطباء أشعة بتحليل 50 حالة تم فيها إزالة الأورام، بحثًا عن علامات السرطان المتبقية ، بعد بضعة أشهر قام برنامج الذكاء الاصطناعي بنفس التحليل.

أظهرت الدراسة أن معدل الهامش السلبي، وهو مصطلح طبي يصف غياب الخلايا السرطانية المحيطة بالأنسجة المستأصلة، كان أعلى بـ 45 مرة في الحالات التي اكتشفها الذكاء الاصطناعي مما يقلل من احتمالية بقاء السرطان.

قال الدكتور علي كسرايان أخصائي المسالك البولية في عيادة كسرايان للمسالك البولية في جاكسونفيل، فلوريدا، إنه يستخدم تقنية Unfold AI في استشاراته مع المرضى حول إدارة سرطان البروستاتا.

التقنية والتشخيص الشخصي

"يقوم الذكاء الاصطناعي بتحليل المعلومات الحالية حول سرطان البروستاتا للمريض، مثل نتائج الباثولوجيا والتصوير والخزعات، وينشئ خريطة ثلاثية الأبعاد لتقدير السرطان"، قال الدكتور كسرايان.

"تساعدنا النتائج التي نحصل عليها من Unfold AI في تحديد ما إذا كان المريض سيكون مناسبًا للعلاج البؤري أو العلاج الجذري، مثل استئصال البروستاتا الجذري أو العلاج الإشعاعي، مما يضمن تحسين علاج السرطان، وتخصيص الرعاية الصحية، وتحقيق أهداف جودة الحياة."

"الذكاء الاصطناعي هو حليفنا التشخيصي الجديد، ولكنه كأي أداة يعمل بشكل أفضل في الأيدي البشرية."

تأثير الذكاء الاصطناعي على التشخيص والعلاج

استنادًا إلى هذه النتائج يمكن أن يؤدي الذكاء الاصطناعي إلى تشخيصات أكثر دقة وعلاجات أكثر استهدافًا، مما يقلل من الحاجة إلى استئصال الغدة بالكامل والآثار الجانبية التي يمكن أن تصاحب ذلك، مثل السلس والعجز الجنسي.

الدكتور جوشوا تراشنبرغ، أستاذ علم الأعصاب في جامعة UCLA ومريض بسرطان البروستاتا بنفسه، قرر استكشاف خيارات علاجية أخرى بعد اكتشاف الأطباء ورمًا بطيء النمو على غدته البروستاتية.

تجربة علاجية بديلة

"تواصلت مع فريق في UCLA حيث أعمل أيضًا كعضو في الهيئة التدريسية، وكانوا يستكشفون علاجات بديلة لاستئصال الغدة بالكامل"، قال تراشنبرغ.

كان الباحثون في جامعة UCLA يختبرون نهجًا يستخدم الموجات فوق الصوتية لتسخين الأنسجة ويكون "موجها بؤريا" بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي لتدمير الأنسجة السرطانية دون إتلاف باقي الغدة.

بعد عدة فحوصات تصويرية، تم تحديد أن تراشنبرغ كان مرشحًا للعلاج التجريبي.

خريطة ثلاثية الأبعاد لسرطان البروستاتا

"مكنت الخريطة ثلاثية الأبعاد التي أنشأها Unfold AI الفريق من تحديد الحدود الدقيقة، واستهداف المنطقة السرطانية وتجنب أي هياكل وظيفية للغدة"، قال تراشنبرغ.

"كانت قادرة على تصور سرطاني وأعطتني فهمًا أفضل لحالتي."

"الآن تخلصت من السرطان وتمكنت من تجنب استئصال البروستاتا الجذري."

جامعة كاليفورنيا