العلاقة بين سرعة التحدث والقدرات العقلية لكبار السن

علوم

سرعة التحدث مؤشر دقيق لتقييم صحة الدماغ لدى كبار السن

27 شباط 2024

يعتقد العديد من كبار السن أن انقطاع تدفق الأفكار أو عدم القدرة على تذكر بعض الكلمات أو العبارات أحياناً قد يكون دليلاً على التدهور المعرفي، لكن دراسة رائدة أجراها باحثون من جامعة تورونتو وجدت أن سرعة التحدث هي مؤشر أكثر دقة على صحة الدماغ.

ووفقاً لنتائج الدراسة، يقول باحثون من مركز بايكريست لرعاية المسنين وجامعة تورنتو أن تقييم الاختلافات في سرعة الكلام وعلاقتها بصحة الدماغ بين مجموعة من البالغين الأصحاء هو طريقة فعالة لتقييم التدهور المعرفي. 

سرعة التحدث مؤشر لتقييم التدهور المعرفي لدى كبار السن

وقال الدكتور "جيد ميلتزر" المؤلف الرئيسي للدراسة: "تشير نتائجنا إلى أن التغيرات في سرعة التحدث بشكل عام قد تعكس التغيرات في الدماغ، وهذا يشير إلى أنه يجب اختبار سرعة التحدث كجزء من التقييمات المعرفية القياسية لمساعدة الأطباء على اكتشاف التدهور المعرفي بشكل أسرع ومساعدة كبار السن على تحسين صحة الدماغ مع تقدمهم في العمر".

العلاقة بين سرعة التحدث والقدرات العقلية لكبار السن

وفي هذه الدراسة، خضع 125 متطوعاً، تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 90 عاماً، لثلاثة اختبارات منفصلة لتقييم الوظيفة الإدراكية، وفي البداية، تم طرح أسئلة عليهم حول الصور بينما تم تشتيت انتباههم بالكلمات التي سمعوها من خلال سماعات الرأس، وفي المرحلة الثانية، تم تسجيل صوت المشاركين وهم يصفون صورتين معقدتين لمدة 60 ثانية، وقد تم تحليل أداء لغتهم باستخدام برنامج قائم على الذكاء الاصطناعي، وفي المرحلة الثالثة، أكمل المشاركون اختبارات قياسية لتقييم القدرات العقلية التي تميل إلى الانخفاض مع التقدم في السن والمرتبطة بمخاطر الإصابة بالخرف، وقد تم تصميم هذه الاختبارات لقياس الوظيفة التنفيذية، والحفاظ على التركيز وتجنب الشرود.

سرعة الكلام ترتبط بصحة أفضل للدماغ

ووجد الباحثون أنه على الرغم من انخفاض العديد من القدرات العقلية مع تقدم العمر، بما في ذلك سرعة العثور على الكلمات، والقدرة على التعرف على الصورة وتذكر اسمها، لم يكن عدد التوقفات التي أخذها المشاركون للعثور على الكلمات مرتبطاً بصحة الدماغ، وبدلاً من ذلك، كانت سرعة الكلام المحيطة بفترات التوقف هي التي أظهرت أقوى ارتباط بصحة الدماغ.

تباطؤ سرعة الكلام مؤشر على التغيرات في صحة الدماغ

ولذلك، وفي حين أن كبار السن قد يشعرون بالقلق من حاجتهم إلى التوقف للبحث عن الكلمات، فإن الدراسة الجديدة تشير إلى أن هذا جزء طبيعي من الشيخوخة، ومن جهة أخرى، فإن تباطؤ سرعة الكلام، بغض النظر عن التوقف، يمكن أن يكون مؤشراً أقوى على التغيرات في صحة الدماغ. 

المصدر: جامعة تورونتو