عشاق مادونا الذين قاضوا المغنية بسبب بدء الحفل المتأخر يسحبون دعواهم

فن ومشاهير

عشاق مادونا يسحبون دعواهم القضائية بسبب التأخير

20 حزيران 2024

أسقط عشاق مادونا، وهما مايكل فيلوز وجايسون ألفاريز دعواهما القضائية ضد المغنية مادونا بسبب بدء حفلها بعد ساعتين من الموعد المحدد، بعدما جادلا سابقاً أن التأخير أثر على نومهما.

تفاصيل الدعوى القضائية ضد مادونا

بسبب التأخير في يناير، قدم مايكل فيلوز وجايسون ألفاريز دعوى قضائية جماعية ضد المغنية ومكان الحفل باركليز سنتر في بروكلين ومنظمي جولتها لايف نيشن بعد أن ظهرت على المسرح في الساعة 10:30 مساءً في باركليز سنتر في 13 كانون الأول/ ديسمبر.

تأثير التأخير على عشاق مادونا

جادل المدَّعون بأنهم لم يكونوا ليشتروا تذاكر لجولتها الاحتفالية، لو علموا أن عرضها لن يبدأ حتى الساعة 10:30 مساءً، قائلين إن مغادرتهم المكان في الساعة 1 صباحاً تركتهم "محصورين" بخيارات محدودة للنقل العام وتكاليف متزايدة بسبب ارتفاع أسعار تطبيقات النقل المشتركة.

الاتهامات الموجهة لمادونا بسبب التأخير

نظراً لأن الحفل كان في يوم أربعاء، جادل المدعون أيضاً بأن الوقت المتأخر تركهم بنوم أقل عندما كان عليهم الاستيقاظ مبكراً للذهاب إلى العمل أو العناية بمسؤولياتهم العائلية في اليوم التالي.

اتهموا مادونا ولايف نيشن وباركليز سنتر بـ "ممارسات تجارية غير عادلة أو خادعة" بسبب وقت البدء، والذي جادلوا بأنه يشكل خرقًا للعقد وإعلاناً كاذباً.

رد مادونا على دعوى التأخير

زعمت مادونا ولايف نيشن في وقت لاحق أن التأخير كان بسبب مشكلة تقنية، ولكن في وثائق المحكمة المقدمة يوم الأربعاء، أسقط فيلوز وألفاريز دعواهما طوعاً مع التحيز، مما يعني أنه لا يمكن محاكمتها مرة أخرى.

كتب جيف وارشافسكي، المحامي الذي يمثل مادونا ولايف نيشن، في رسالة يوم الأربعاء أن السحب "لم يكن نتيجة لأي تسوية" بين الأطراف.

موقف المحكمة من دعوى عشاق مادونا

قدم محامو مادونا سابقاً طلباً لرفض القضية، مجادلين بأن المعجبين يعرفون أنها تبدأ دائما عرضها بعد الوقت المحدد على التذكرة، وقد جادلت وثائق المحكمة: "إذا كان المعجب على دراية بتاريخ حفلات مادونا بما يكفي ليعرف أن عروضها تستمر لمدة ساعتين وخمس عشرة دقيقة، فإن هذا المعجب سيعرف بالتأكيد أن مادونا تبدأ عادةً بعد الوقت المحدد على التذكرة (بعد فاصل افتتاحي، وانتقال مجموعة، وما إلى ذلك) وتستمر حتى وقت متأخر من الليل".

دعاوى سابقة ضد مادونا بسبب التأخير

جادل محاموها أيضاً أن عرضها لم يُعلن أبداً أنه سيبدأ في الساعة 8:30 مساءً، مضيفين أن "أي معجب عادي بالحفلات – وبالتأكيد أي معجب بمادونا – لن يتوقع أن يظهر العرض الرئيسي في حفل كبير في الوقت المحدد على التذكرة".

واجهت مادونا دعاوى مشابهة من قبل: في عام 2019، جادل معجب في فلوريدا بأن تأخرها في جولة Madame X كان خرقاً للعقد، ومرة أخرى في عام 2020، في دعوى قدمها اثنان من محبي حفلات نيويورك، ومن ثم تم سحب كلا الدعويين طوعاً لاحقاً.

دعوى حديثة ضد مادونا بسبب التأخير

في مايو، قدم رجل حضر إحدى حفلات جولتها Celebration في لوس أنجلوس دعوى ضد المغنية ولايف نيشن، حيث زعم المعجب المدعو بـ جوستن ليبيليس في الدعوى، أن مادونا قدمت "مواد إباحية دون تحذير" وأُجبر على مشاهدة نساء عاريات على المسرح يقمن بأفعال جنسية.

كما اشتكى من أن الحفل بدأ "متأخرا" عن الوقت المعلن، في الساعة 10 مساءً، ولم ترد مادونا علناً على دعوى ليبيليس، وقد تواصلت الجارديان معها للتعليق.

نجاح جولة مادونا Celebration رغم التأخير

حظيت جولة Celebration بتقدير كبير من النقاد والجمهور، حيث كتب ألكسيس بيتريديس من الجارديان في مراجعة بأربع نجوم أن "قوتها تبدو قوية جدًا بالفعل".

وبعد 80 موعداً و225 مليون دولار من إيرادات التذاكر، اختتمت الجولة بحفل مجاني على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو لحوالي 1.6 مليون شخص.