تأثير تناول مكملات زيت السمك بانتظام على صحة القلب

علوم

تناول مكملات زيت السمك بانتظام يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الأصحاء

22 أيار 2024

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن تناول مكملات زيت السمك  بانتظام قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية لدى الأشخاص الأصحاء صحياً. ومع ذلك، قد تساعد هذه المكملات في إبطاء تطور مشاكل القلب والأوعية الدموية الموجودة مسبقاً، وبالتالي تقليل خطر الوفاة لدى هؤلاء الأشخاص. هذه النتائج جاءت من دراسة طويلة المدى نشرت في مجلة BMJ.

أهمية زيت السمك الغذائية

يعتبر زيت السمك مصدراً غنياً لأحماض أوميغا 3 الدهنية، ولذلك يوصي به الأطباء كوسيلة غذائية وقائية لمنع تطور أمراض القلب والأوعية الدموية، لكن الأدلة على مقدار الحماية التي توفرها المكملات غير حاسمة، كما يوضح الباحثون.

دراسة العلاقة بين مكملات زيت السمك وصحة القلب

بدأ الباحثون بتقدير الارتباط بين مكملات زيت السمك  والحالات الجديدة من الرجفان الأذيني، النوبة القلبية، السكتة الدماغية، وفشل القلب والوفاة من أي سبب عند أولئك الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية المعروفة.

وقام العلماء بتقييم الدور المحتمل لهذه المكملات الغذائية في خطر الانتقال من صحة القلب الجيدة إلى الرجفان الأذيني "وهي المرحلة الثانية"، إلى أحداث القلب والأوعية الدموية الكبرى، مثل النوبة القلبية "المرحلة الثالثة"، والوفاة "المرحلة الأخيرة".

اعتمدت الدراسة على بيانات من 415,737 مشاركاً في دراسة البنك الحيوي في المملكة المتحدة، منهم 55% من النساء، وتراوحت أعمار المشاركين بين 40 و 69 عاماً، والذين تم استطلاع آرائهم بين عامي 2006 و 2010 لجمع معلومات أساسية عنهم، وشمل ذلك تناولهم الغذائي المعتاد للأسماك الزيتية وغير الزيتية ومكملات زيت السمك.

تم تتبع صحة المشاركين حتى نهاية شهر آذار 2021 أو الوفاة، باستخدام بيانات السجلات الطبية، وقال ما يقرب من ثلث المشاركين أنهم يتناولون مكملات زيت السمك بانتظام، وتضمنت هذه المجموعة نسب أعلى من كبار السن والنساء، كما كان تناول الكحول ونسبة الأسماك الزيتية إلى الأسماك غير الزيتية التي يتناولها المشاركون في هذه المجموعة أعلى أيضاً، في حين كانت نسب المدخنين الحاليين أقل.

مكملات زيت السمك تؤثر على صحة القلب

وخلال فترة مراقبة متوسطة تقارب 12 عاماً، أصيب 18367 مشاركاً بالرجفان الأذيني، وأصيب 22636 بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو قصور في القلب، وتوفي 22140 شخص، و 14902 شخص لم يعانوا من رجفان أذيني أو أمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة.

ومن بين أولئك الذين تقدموا من صحة القلب والأوعية الدموية الجيدة إلى الرجفان الأذيني، أصيب 3085 بفشل القلب، وأصيب 1180 بسكتة دماغية، و 1415 بنوبة قلبية، وتوفي 2436 ممن أصيبوا بقصور القلب، كما توفي 2088 ممن أصيبوا بالسكتة الدماغية، و 2098 ممن أصيبوا بأزمة قلبية.

وأشارت النتائج إلى أن الاستخدام المنتظم لمكملات زيت السمك له أدوار مختلفة في صحة القلب والأوعية الدموية وتطور المرض والوفاة، فبالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية المعروفة في بداية فترة المراقبة، ارتبط تناول مكملات زيت السمك المنتظم بزيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني بنسبة 13٪ وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 5٪.

ولكن من بين أولئك الذين أصيبوا بأمراض القلب والأوعية الدموية في بداية فترة المراقبة، ارتبط تناول مكملات زيت السمك بشكل منتظم بانخفاض خطر الإصابة بالرجفان الأذيني إلى نوبة قلبية بنسبة 15%، وانخفاض خطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 9%.

مجلة BMJ