كويكب بحجم الهرم الأكبر يتجه نحو الأرض

وكالة ناسا تتعقب كويكبا بضعف حجم الهرم الأكبر

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، أنها تتعقب كويكبا ضخما يبلغ حجمه ضعف حجم الهرم الأكبر في الجيزة، والذي يتجه نحو الأرض بسرعة 31400 ميل في الساعة.



ومن المقرر أن يصطدم الكويكب الذي يسمى 465824 (2010 FR)، والذي يصل عرضه إلى 270 مترا بمدار كوكبنا في 6 سبتمبر.

ومع ذلك، فأن هذه الصخرة الفضائية العملاقة لا تشكل تهديدا لحياة الإنسان، وذلك وفقاً للعلماء في مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض (CNEOS). وتم تصنيف هذا الجسم الطائر، الذي رصده علماء الفلك لأول مرة في عام 2010، على أنه كويكب أبولو لأنه سيعبر في مدار الأرض ولن يرتطم بها.

والجدير بالذكر أن خبراء وكالة ناسا والمراكز الفضائية الأخرى يتتبعون حوالي 2000 مذنب وكويكب في الوقت الحالي، والتي يعتقدون أنها تشكل خطراً على كوكبنا. كما واعترفت وكالة ناسا بأنها لم ترى كويكبا سيمر بقربنا كهذا الذي سيفعل يوم الأحد القادم، حيث سيقترب مسافة 1830 ميلا (2950 كم) من كوكبنا، وهذا أكثر من 130 مرة أقرب إلى الأرض من القمر (230.000 ميل)، أو أقل من المسافة بين لوس أنجلوس و مدينة نيويورك.

كما وقال الباحثين أنه قد تم تكليف وكالة ناسا بإيجاد 90 % من الصخور التي تشكل تهديدا كبيرا لكوكبنا، والتي يبلغ عرضها 460 قدما (140 مترا) أو أكبر ويسهل رصدها من مسافة بعيدة.