سعر الدولار في لبنان في السوق السوداء اليوم الجمعة 16-10-2020 سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار

أسعار الذهب والعملات

كم افتتح سعر الدولار في لبنان في السوق السوداء اليوم الجمعة 16-10-2020 سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار

16 تشرين الأول 2020 08:22

يرصد موقع النهضة نيوز سعر الدولار في لبنان مقابل الليرة اللبنانية في السوق السوداء اليوم الجمعة 16-10-2020 وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء الغير الرسمية 7900 ليرة لبنانية للشراء وسجل سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار للبيع 8000 ليرة لبنانية، بينما حافظ سعر الدولار في لبنان في البنك المركزي اللبناني على استقراره عند 1507.6 ليرة لبنانية مع بداية مشاورات رسمية لتشكيل حكومة لبنانية جديدة.

سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار في السوق السوداء

وواصل سعر الدولار في لبنان مقابل الليرة اللبنانية استقراره النسبي صبيحة اليوم حيث تراوح السعر بين 7900-8000 ليرة لبنانية.

وأعلنت نقابة الصرافين اللبنانيين اليوم الجمعة أن سعر الدولار في لبنان مقابل الليرة اللبنانية الشراء 3850 ليرة لبنانية وسعر صرف الدولار البيع 3900 ليرة لبنانية.

وحدد البنك المركزي اللبناني سعر صرف الدولار عند سحب صغار المودعين 3850 ليرة للدولار.

اقرأ ايضا: كم افتتح سعر الدولار في لبنان في السوق السوداء اليوم الخميس 15-10-2020 سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار

اقرأ ايضا: كم افتتح سعر الدولار في لبنان في السوق السوداء اليوم الأربعاء 14-10-2020 سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار

ووافق البرلمان اللبناني، يوم الخميس الماضي، على قانون جديد يتاح بواسطته الحصول على الدولار بسعر الصرف الرسمي بالنسبة لفئة معينة من اللبنانيين "السعر المنخفض".ويسمح القانون، للطلبة الدارسين في الخارج بتحويل 10 آلاف دولار من لبنان بسعر الصرف الرسمي الذي يقل كثيرا عن السعر المتداول.

سعر الدولار في لبنان في البنك المركزي اللبناني

ويقي سعر صرف الدولار في لبنان اليوم الجمعة مقابل الليرة اللبنانية في البنك المركزي مستقراً عند 1507.5 ليرة لبنانية.

كما أبدى صندوق النقد الدولي استعداده لمساعدة لبنان لحل مشاكله المالية وإعادة هيكلة ديونه، وأعلنت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، أن الصندوق على أتم استعداد لمساعدة لبنان، لكنه بحاجة إلى شريك في الحكومة اللبنانية.

وقالت جورجيفا: "الصندوق راغب للغاية للعمل مع لبنان لحل مشاكله المالية وإعادة هيكلة ديونه... لكن رقصة التانغو تحتاج إلى شخصين. نحن مستعدون ومستعدون جدا للمساعدة، لكننا بحاجة إلى شريك".

ورأت أن سبب منع التقدم في خطة اقتصادية جديدة هو الانقسام المستمر في لبنان الذي يجره إلى الأسفل.

ويعيش لبنان من انهيار في عملة الليرة اللبنانية التي عمقت من أزمة الاقتصاد اللبناني ، كما حدد صندوق النقد الدولي شرطين لمساعدة لبنان، هما رفع الدعم وسعر الدولار عند 600 ليرة فقط.

وفي سياق منفصل، أعلن نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي أن القطاع السياحي في لبنان يلفظ أنفاسه الأخيرة ذاكرا بعض الأسباب منها الحوادث الامنية في الصيف وتداعيات ثورة 17 تشرين وحجز الأموال وأزمة الدولار السياسي.

ولفت في تغريدة له على تويتر إلى أن زلزال المرفأ دمر 2069 مطعم ومقهى وملهى و163 فندق في العاصمة .

كما بدأت مشاورات برلمانية يوم أمس الخميس لاختيار رئيس وزراء جديد في مسعى لدفع النخب السياسية اللبنانية المنقسمة للتحرك في اتجاه تشكيل الحكومة القادمة للبلاد.

ويعيش لبنان والاقصتاد اللبناني من أزمة صعبة في ظل الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد وزاد من فجوة الانهيار الاقتصادي انفجار مرفأ بيروت الأخير وعلى أثر ذلك انهارت الليرة اللبنانية مقابل الدولار والعملات الأجنبية.

النهضة نيوز