انتحار بدون في الصليبية يثير موجة غضب بـ الكويت

الكويت ... انتحار بدون في الصليبية

عادت قضية البدون في الكويت، لتصدر المشهد و حديث الشارع في البلاد، على خلفية انتحار شاب من فئة البدون ( عديمي الجنسية)، صباح اليوم الاثنين، الأمر الذي أثار سخط الكويتيين، الذين أعربوا عن استيائهم الكبير لما يواجه ه أفراد تلك الفئة.



البدون الكويت

و في التفاصيل، تصدر وسم البدون الترين د الكويتي خلال ساعات قليلة، عقب تداول أخبار تفيد بـ انتحار شاب من هذه الفئة، في منطقة الصليبية التابعة لمدينة الجهراء، وذلك عن طريق سكب مادة بترولية على جسده وإشعال نفسه.

حيث تداول مغردون منشوراً قيل بأنه للشاب المتوفى، كتب فيه معبراً عن سوء حاله، بالقول: " قررت أنتحر... أنا شاب غير مدخن... أخاف يقولون مدمن فيما بعد... أنا شخص محافظ على صلاتي... أخاف أن يقولون بأنني ضعيف الإيمان... دوافع الانتحار... ضيق المعيشة... أشعر بأنني عالة على المجتمع وعائلتي"، واختتم مستخدماً وسم " حل قضية البدون هي الانتحار".


اقرأ أيضا: بعد استعداد إيران لتجنيسهم.. الكويت تصدر قراراً بشأن "البدون"

الأمر الذي أثار تفاعل النشطاء الذين تفاعلوا مع وسم الشاب وقضيته، و حملوا حكومة بلادهم مسؤولية ما حدث، على خلفية عدم إيجاد حل لهذه الفئة التي لا تمنح الجنسية الكويتية.

فغرد المتابعون تحت شعار انتحار بدون في الصليبية، متوجهاً إلى أحد المسؤولين، بالقول : " يا الفضالة ماذا تنتظر حتى تتنحى عن منصبك؟... هل تنتظر انتحار 20ألف ؟".

و أضاف آخر: " من خمسة وعشرين عاماً وهم جادين بالحل... الطفل صار رجل... والرجل صار شايب... والشايب يمكن توفى... و ما زال مصير الآلاف مجهول... والمشكلة يستغربون لما تزيد حالات الانتحار".

اقرأ أيضا: رئيس النواب الكويتي: هناك من يعطل قانون "البدون" متعمداً

هذا و تتصدر قضية البدون عناوين الأخبار و مواقع التواصل الكويتية بين الفينة والأخرى، حيث يضاء على مشاكلهم المختلفة ولما يعانونه في ظل عدم منحهم حق المواطنة في الكويت، والتداعيات الناتجة عن ذلك.

من هم البدون ؟

مصطلح البدون يعود إلى أهل العرب من أهل البادية، الذين سكنوا الكويت قديماً، ولم يتقدموا بطلب منحهم الجنسية وحق المواطنة عقب استقلال البلاد في العام 1961، لذا أطلق عليهم لقب غير محددي الجنسية، و عليه يحرمون من الحقوق المدنية التي تمنح للمواطن الكويتي.

النهضة نيوز