الحيوانات

حمامة سباق تحطم الرقم القياسي بطيرانها من ألاباما إلى ملبورن

13 كانون الثاني 2021 14:00

قامت حمامة سباق برحلة رائعة عبر العالم، حيث حلقت من ألاباما في الولايات المتحدة إلى ملبورن في أستراليا، حيث هبطت في فناء خلفي في إحدى الضواحي في يوم الملاكمة.

ووصل الطائر إلى منزل الضابط كيفن تشيلي بيرد وهو في حالة منهكة، وعطش وبحاجة إلى بعض الطعام، وقال تشيلي بيرد: "لقد كانت هزيلة للغاية لذا أعطيتها بعض البسكويت الجاف".

ويُعتقد أن حمامة السباق ابتعدت عن السباق في تشرين الأول قبل أن تهبط في ملبورن، في اليوم التالي، وظلت هناك منذ ذلك الحين، وأقامت صداقة مع السكان المحليين.

كان لدى الطائر المنهك علامة معلقة على ساقه ، مما دفع السيد تشيلي بيرد إلى القيام ببعض البحث، فحاول تعقب أصل الحمامة، ولكن لأن فريقها لم يكن مسجلاً محلياً، لجأ إلى الإنترنت طلباً للمساعدة.

وقال تشيلي بيرد: "لقد ظهر أنه حمام سباقات أمريكي وهو مسجل لشخص ما في مونتغومري ، ألاباما".

ويعتقد أحد الخبراء أن الطائر ربما يكون قد حصل على بعض المساعدة في السفر لهذه المسافة الطويلة، وتشير الأبحاث إلى أن الحمام كان في سباق يوم 29 تشرين الأول، لكنه لم يصل أبداً إلى خط النهاية، وبدلاً من ذلك طار من ألاباما إلى ملبورن، في رحلة طولها حوالي 15000 كيلومتر.

وقال تشيلي بيرد: "لسبب ما اختار الفناء الخلفي لنا، أعتقد أنه كان ينبغي أن يستدير إلى اليسار في الباكرك".

وأكد نائب رئيس اتحاد ملبورن للحمام، رود تشرشل، إن هذه كانت أول مرة يسمع فيها عن رحلة بهذا الحجم، وقال: "لم أسمع قط عن حمامة تطير إلى هذا الحد ... أبداً".

والآن حصل السائح الأمريكي على اسم أمريكي: جو.