عملية شد البطن: مدة التعافي وموانع الخضوع لهذا الإجراء الجراحي

منوعات

شد البطن.. تفاصيل حول مدة الشفاء من هذه العملية التجميلية وموانع الخضوع لها

19 كانون الثاني 2021 21:51

تبحث العديد من النساء على حلول جذرية وسريعة للتخلص من آثار الوزن الزائد أو من نتائج ومضاعفات الحمل والولادة، بكل ما فيها من دهون وترهلات لجلد البطن و الثدي، والتي تؤثر في بعض الأحيان على منطقة المؤخرة حيث تغيير بالسلب من شكلها.



• شد البطن

لذا تلجأ النساء حول العالم إلى عملية شد البطن والثدي لاستعادة رشاقتهن والشعور بأنوثتهن، وذلك عبر التخلص من الوزن الزائد والترهلات الناتجة بفعل الوزن والحمل، أو بعض العوامل الأخرى.

وعليه يقدم لكم موقع النهضة نيوز في هذا المقال، كل ما تريدون معرفته حول هذه العملية الجراحية، مستندا في مصدره على كلام طبيب التجميل والجراحة التجميلية رولان طعمة، وهو من أمهر أطباء التجميل في لبنان.

خلال متابعتنا لحسابات الطبيب الشهير، وجدنا صورا توثق التغييرات الكبيرة التي طرأت على جسد المريض ولاسيما المنطقة المرجو تعديلها، قبل أن نصادف فيديو للطبيب الشهير، تحدث فيه عن عملية شد البطن وعملية رفع الثدي وتصغيره، إضافة إلى رفع المؤخرة عن طريق إدخال الدهون الزائدة فيها.



حيث قال في حديثه أن النساء اللواتي خضعن لعملية الولادة القيصرية، سيكون الألم لديهن أقل ممن وضعن أطفالهن بطريقة طبيعية، وأن من الشروط الأساسية لهذا العمل الجراحي عدم قيام السيدة بهذا الإجراء الطبي قبل مضي أربعة إلى ستة أشهر من الولادة، بغية التخلص من الوزن الزائد الناتج عن الحمل، وذلك للحصول على النتائج المرجوة من عملية شد البطن.


وعن نسبة الألم وشدتها، أكد الطبيب رولان طعمة بأن الأطباء أصبحوا يحرصون على استخدام إبر البنج النصفي والتي تكون عالية نوعا ما، مما يسهم في تخفيف الألم عن المريضة عند استيقاظها، عقب انتهاء الإجراء الجراحي.

أما عن المدة التي تتطلب من المريضة البقاء في المستشفى، فقال الدكتور رولان طعمة أن المدة لا تتجاوز اليوم الواحد، حيث تستطيع المريضة مغادرة المستشفى في اليوم التالي، ومدة التعافي تكون من أسبوع إلى عشرة أيام، ومن بعدها تستطيع المريضة ممارسة حياتها بشكل طبيعي.


وفي معرض حديثه، أوضح طبيب التجميل رولان طعمة أنه من الممكن إجراء عملية شد البطن مع عملية رفع الثدي بهدف شده، بالتزامن مع تعديل شكل المؤخرة باستخدام الدهون الزائدة في الجسم، مشيرا إلى أن نسبة التعافي هنا أيضا تكون بين الأسبوع إلى عشرة أيام.

• موانع إجراء عملية شد البطن

- قد يحذركِ الطبيب في حالات معينة من الخضوع لهذا الإجراء التجميلي، وذلك في الحالات التالية:

- إن كانت السيدة تخطط للحمل مرة جديدة.

- إن كان المريض يسعى لفقدان قدر كبير من الوزن.

- إن كان المريض يعاني من حالة مرضية، مثل داء السكري أو أمراض القلب.

- في حال كان المريض قد خضع في وقت سابق لعملية سابقة في منطقة البطن ونتج عنها ندوب كبيرة

- إضافة إلى مقدار كتلة الجسم، فإن كانت أكبر من 30 قد يحذرك الطبيب من الخضوع لعملية شط البطن.