الرد الأول من الشاعرة نجاح المساعيد على صلة القربى بينها وبين الطفلة المعنفة رغد

فن ومشاهير

نجاح المساعيد في أول تعليق حول صلة القربى بينها وبين الطفلة المعنفة رغد

3 شباط 2021 12:11

خرجت الشاعرة الأردنية نجاح المساعيد عن صمتها إزاء الهجوم السلبي الكبير الذي تعرضت له على خلفية ربط اسمها بـ اسم الطفلة الأردنية الـ معنفة "رغد" والتي قيل بأنها ابنة شقيقة الشاعرة الأردنية الإماراتية نجاح المساعيد.



نجاح المساعيد

وردت الشاعرة الشهيرة على كل الأخبار المتداولة حول الموضوع من خلال منشور مقتضب، شاركته عبر خاصية القصص القصيرة الملحقة بـ حسابها الرسمي في منصة تطبيق سناب شات.

ارتأت فيه أن لا تؤكد أو تنفي صلة قرابتها مع الطفلة رغد، بالتزامن مع نفيها لكل الأخبار التي أشارت إلى تورط شقيقتها وعائلتها في مسألة تعنيف الطفلة الأردنية.

إذ كتبت:" لسنا مجبرين على تبرير المواقف لمن يسيء الظن بنا... من يعرفنا جيدا يفهمنا جيدا... فـ العين تكذب نفسها إن أحبت والأذن تصدق الغير إن كرهت".


وجاء رد الشاعرة نجاح المساعيد بعد يوم واحد من انتشار صورة الطفلة رغد على منصات التواصل الاجتماعي، والتي بدت وعلى وجهها آثار الضرب والتعنيف إضافة إلى ارتدائها ملابس مهترئة ورثّة تدل على فقرها الشديد.

وهو ما أثار ضجة بين أوساط المتابعين الذين طالبوا السلطات في الأردن ومنظمة حقوق الطفل بالبلاد بالتحري وراء قصة الطفلة واحتوائها بغية حمايتها، قبل أن يكشف البعض أن الفتاة من سكان منطقة المفرق الواقعة شرق الأردن، وأن اسم والدتها مناهل حسين المساعيد وتكون شقيقة الشاعرة نجاح.

الأمر الذي قسم آراء المتابعين بين مهاجم لها وبين مؤكد على عدم صحة الإشاعة، كون الشاعرة ميسورة الحال ولن تترك شقيقتها وابنتها بحالة يرثى لها.

هذا وكانت الشاعرة نجاح المساعيد، أعلنت زواجها من شاب يصغرها بـ أربعة عشر عاما قبل فترة وجيزة، مبينة أنها كانت رافضة لهذه الخطوة بسبب فارق العمر بينهما، إلا أنه أقنعها بأن الحب لا يعرف فوارق ولا يقاس بالعمر والكبر.