انخفاض السيولة السوقية لعملة البتكوين

أسعار الذهب والعملات

بعد ارتفاع عملة البتكوين الى أرقام قياسية..عملة البتكوين تعاني من اختبار انخفاض السيولة السوقية

22 شباط 2021 11:02

يواجه الارتفاع الذي حققته عملة البتكوين الرقمية المشفرة، الذي أخذ العملة الرقمي إلى ذروة جديدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، انخفاضاً في السيولة السوقية في سوق العملات المشفرة.

حيث ارتفعت قيمة عملة البتكوين إلى 58350 دولاراً يوم أمس الأحد قبل أن تتراجع إلى حوالي 56200 دولار اعتباراً من صباح اليوم الاثنين، فقد تضاعفت قيمة العملة الرقمية المميزة لأكثر من ثلاث مرات تقريباً خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لكن السيولة السوقية لها قد تدهورت بشكل ملحوظ أيضاً، وذلك وفقاً لما قاله نيكولاوس بانيجيرتزوجلو، المحلل الاستراتيجي في بنك JPMorgan Chase & Co الاستثماري.

عملة البتكوين

وكتب بانيجيرتزوجلو في مذكرة يوم الجمعة: "إن السيولة السوقية لعملة البتكوين أقل بكثير حالياً من السيولة السوقية التي يحظى بها الذهب أو مؤشر الأوراق المالية، مما يعني أنه حتى التدفقات الصغيرة من عملة البتكوين يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الأسعار".

وتجدر الإشارة إلى أن مثل هذه الحقيقة يمكن أن تفتح الباب أمام إمكانية حدوث تغيرات حادة أعلى أو أدنى في قيمة العملة المشفرة اعتمادا على الحماس السائد للأصول الرقمية.

وفي الآونة الأخيرة، حتى بعض أكبر داعمي عملة البتكوين الرقمية قد بدوا مندهشين من صعودها الخرافي.

وفي تغريدة حديثة عبر تويتر، قال إيلون ماسك: "أسعار البتكوين تبدو مرتفعة للغاية"، وذلك بعد أن وصفها في وقت سابق بأنها نسخة "أقل غباء" من النقد والأوراق المالية.

كما وأوضح بانيجيرتزوجلو أن أحجام تداول عملة البتكوين تبلغ حوالي 10 مليارات دولار يومياً لسوق العقود الآجلة والعقود الآجلة مجتمعة، مقارنة بما يعادل 100 مليار دولار للذهب، مضيفاً أن هذا يتفق مع حقيقة انخفاض السيولة السوقية لعملة البتكوين مقارنة بالذهب.

والجدير بالذكر أن العملات المشفرة قد تمتعت ببداية قوية لهذا العام، تاركة الأصول الأخرى ورائها، حيث يجادل المؤمنون بعملة البتكوين بأن أمناء الخزانة والمالية في الشركات والمستثمرين المؤسسيين هم مصادر جديدة للطلب، وأن عملة البتكوين يمكنها التحوط من المخاطر مثل التضخم الأسرع، في حين يرى آخرون العكس تماماً.

وكتب باولو أردوينو، كبير مسؤولي التكنولوجيا وتبادل العملات الرقمية بشركة Bitfinex، في رسالة أرسلت بالبريد الألكتروني : " تبدو عملة البتكوين منيعة أمام وابل الخوف و عدم اليقين و الشك الذي يتم شنه ضد صناعة العملات الرقمية ".

بالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن أسهم العملات المشفرة الآسيوية قد ارتفعت صباح اليوم الاثنين في أعقاب وصول عملة البتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق.

وكانت مجموعة Monex Group اليابانية من أكبر العوامل المحركة في ذلك، حيث قفزت استثماراتها في العملة الرقمية بنسبة تصل إلى 16٪.

كما وشهدت عملة الإيثر الرقمية ارتفاعاً ملحوظاً أيضاً، وهي أكبر عملة رقمية بعد البتكوين، خلال عطلة نهاية الأسبوع، وتجاوزت قيمتها 2000 دولار لأول مرة يوم السبت، حيث ارتفعت بنسبة 150٪ تقريباً منذ بداية العام الجاري.

المصدر: وكالة بلومبرج