اكتشاف في جرينلاند يدل على أن جزءا كبيرا من كوكب الأرض كان عبارة عن صخور منصهرة بالكامل

اكتشاف مثير للاهتمام في جرينلاند حول تاريخ تكوين كوكب الأرض

اكتشف العلماء شيئاً مثيراً للاهتمام في جرينلاند، وهو دليل يدل على أن جزءا كبيرا من كوكب الأرض كان في السابق عبارة عن صخور منصهرة بالكامل، وجاء هذا الدليل من صخور قديمة للغاية، والتي وجدت في جنوب جرينلاند.


حيث يقول الباحثون أنه لا يعرف الكثير عن تاريخ تكوين كوكب الأرض والظروف التي مر بها الكوكب خلال فترة هاديان إيون التي تميزت بالتشكيل الأولي للأرض واستقرار لب وقشرة الكوكب. 

تاريخ تكوين كوكب الأرض

والجدير بالذكر أن الغلاف الجوي المبكر لكوكب الأرض قد تشكل أيضاً خلال عصر هاديان، وقد نشرت هذه الدراسة الجديدة الأسبوع الماضي، والتي اعتمدت بشكل أساسي على تحليل صخور يعود عملها إلى مليارات السنين من حزام Isua supracrustal في جرينلاند، والذي يحتوي على أقدم الصخور المعروفة على هذا الكوكب.

وخلال بحثهم عن تركيبة الصخور، وجد العلماء آثاراً كيميائية شبيهة بعينات الصهارة.

وتجدر الإشارة إلى أن تاريخ العينات التي تم اكتشاف الآثار الكيميائية فيها تعود إلى 3.7 مليار سنة، وأظهرت مستويات عالية من نظائر الحديد الثقيل التي تم قياسها باستخدام التحليل اللوني والتحليل الطيفي الشامل.

كما واكتشف الباحثين نظائر الهافنيوم والنيوديميوم جنباً إلى جنب مع نظائر العنصر الكيميائي النادر التنجستن أيضاً، والتي قالوا أنها تنبع من "النظير الأم القديم" الذي كان موجودا فقط خلال أول 45 مليون سنة من عمر الأرض.

كما وقال الباحثون أن نظائر الهافنيوم والنيوديميوم هما أكثر النظائر إثارة للاهتمام التي تم اكتشافها، وذلك لأنه من الصعب للغاية تعديلهما و يتطلبان إجراء تحقيقات مفصلة في تركيبتهما الكيميائية.

وفي نهاية المطاف، وجد الباحثون أن نظائر الحديد أكدت أن صخور حزام Isua supracrustal قد تكونت من أجزاء من باطن الأرض، والتي تشكلت بدورها قبل 4.5 مليار سنة من تبلور محيط الصهارة.

المصدر: موقع سلاش جير