أيمن زيدان يبكي ابنه نوار في الذكرى العاشرة لرحيله

فن ومشاهير

أيمن زيدان يبكي ابنه نوار في ذكرى رحيله العاشرة.. صورة

6 نوار 2021 17:55

بكى الفنان أيمن زيدان ابنه الراحل نوار في الذكرى العاشرة لرحيله عن عالمنا، فكما كان الوداع قبل تلك السنوات العشر موجعاً، إثر صراع نجله الصغير مع نوع نادر من مرض السرطان، أتت كلماته حارقة لكل من عاش ألم الخسارة والفقد.



أيمن زيدان

ورثى الفنان السوري أصغر أبنائه بـ كلمات مجبولة بوجع الدنيا، قبل أن يصف نجله بـ أقحوانة عمره، حيث كتب عبر حسابه في منصة تطبيق INSTAGRAM، قائلاً:

" ها هي كلماتي المغمسة بـ وجع الدنيا... أكررها بعد مضي عشر سنوات على رحيل نوار... أقحوانة عمري التي عصفت بها ريح الموت العاتية... لا زلت أذكر انحناءتك على جدار الحياة حين بدأ الرحيل خطواته الموجعة نحوك...".

وتابع زيدان:" ولا زلت أذكر وأنا بجوارك كيف هوى بك جدار الدنيا الهش وتركتني وحيداً أعانق عبقك وألملم تفاصيلك لأخبئها في ثنايا روحي المتعبة... وداعاً يا مهجة القلب... خطفك الموت... لكنه ظل متربصاً بنا... كم نفتقدك".



هذا وقد غاب نوار أيمن زيدان عن عالمنا في الثالث من شهر أيار/ مايو من العام 2011، عقب ثلاث سنوات من مصارعته أحد الأنواع النادرة من مرض السرطان، والذي أصاب الأنسجة بين الرئتين.

وكان قد عُرف الراحل كـ مقدم برامج بعد مشاركته إلى جانب والده في برنامج " سوبر ديو... لقاء الأجيال"، الذي عرض قبل سنوات على شاشة قناة أبوظبي، والذي كان يناقش في فكرته حضور شخصين من جيلين مختلفين.

إلى جانب حضوره في عدة أعمال درامية من خلال التأليف أو إخراج الأفلام القصيرة، والتي كان آخرها الفيلم السينمائي القصير " عين الذئب".

هذا وقد حرص متابعو الفنان السوري أيمن زيدان على مواساته من خلال تعليقاتهم التي أرفقوها بالمنشور، ومن بين التعليقات:" ياه تأثر على ولده كثير حتى الحزن مبين على وجهه حتى الآن"، و معقول مر عشر سنين.. ما أسرع الأيام"، و" الله يصبرك"، و" الله يرحمه يا رب بحق محمد"، و" الله يرحمه ويصبر قلبك أستاذ أيمن".

تجدر الإشارة إلى أن الفنان أيمن زيدان، كسر حاجز الغياب عن الدراما التلفزيونية، وعاد إلى جمهوره من خلال شخصية " عزمي بيك"، في مسلسل الكندوش، الذي يعرض حالياً ضمن موسم دراما رمضان على شاشات التلفزة.