فوائد صعود السلالم لمرضى القلب

علوم

صعود الدرج والقلب.. صعود السلالم خطوة صحية رائعة لمرضى القلب

26 أيار 2021 22:18

أظهرت دراستان جديدتان أن صعود السلالم بديلاً جيداً للتمرين الرياضية بالنسبة لك إذا ما كنت مريضاً تعاني من مشاكل في عضلة القلب.

ولاحظ الباحثون أن أقل من ربع مرضى القلب يلتزمون بأنظمة التمارين الرياضية، وأن الأسباب الشائعة لعدم قيامهم بذلك تشمل ضيق الوقت والمعدات وصعوبة الوصول إلى الصالات الرياضية.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة، الدكتورة مورين ماكدونالد، الأستاذة في قسم علم الحركة في جامعة ماكماستر في هاميلتون: "إن تسلق السلم القصير والطويل والتمارين المعتدلة الشدة يمكنها تحسين اللياقة البدنية، وهو أمر رائع لمرضى القلب".

كما وأضافت: "لقد أظهرنا أن صعود السلالم يعد خياراً آمناً وفعالاً ومجدياً لإعادة تأهيل عضلة القلب، وهو أمر مهم بشكل خاص أثناء الجائحة الفيروسية عندما لا يكون لدى الكثير من الناس قدرة على ممارسة الرياضة في صالة الألعاب الرياضية".

خلال الدراسة، عينت ماكدونالد وزملاؤها مرضى الشريان التاجي الذين خضعوا لعملية قلبية بشكل عشوائي إما لممارسة التمارين المعتدلة الشدة أو صعود السلالم باستمرار.

كما وتضمن صعود السلالم ثلاث جولات لسلم مكون من 12 درجاً، مفصولة بفترات راحة للمشي، وقد اختار المشاركون خطوتهم الخاصة أيضا لتكون خطوة قصيرة أم طويلة.

وفي الحقيقة، حسنت مجموعتي مرضى القلب المشاركين في الدراسة لياقة عضلة القلب و الرئة الخاصة بهم بعد أربعة أسابيع من التدريب الخاضع للإشراف، وقد حافظوا على هذه المستويات لمدة ثمانية أسابيع أخرى من التدريب غير الخاضع للإشراف.

بالإضافة إلى ذلك، قال الباحثين أن المشاركين في الدراسة أظهروا تحسناً عضلياً كبيراً أيضاً، وسيتم نشر الدراسة في عدد شهر يونيو من مجلة Medicine & Science in Sports & Exercise العلمية، وقد نشرت مؤخرا في مجلة Frontiers.

كما وقال المؤلف المشارك في الدراسة ستيوارت فيليبس، وهو أيضاً أستاذ في قسم علم الحركة في جامعة ماكماستر: "هؤلاء المرضى الذين خضعوا لعملية تحويل مسار الشريان التاجي أو عملية وضع دعامة قلبية كان لديهم عضلة قلب متضررة، مقارنة بعناصر التحكم الصحية المتطابقة لهم مع العمر. وقد أظهرت نتائج الدراسة مرضى القلب لا يزالون قادرين على إصلاح وبناء عضلات قلبهم المتضررة".

وأضاف فيليبس: "حتى في فترة قصيرة فقط، سواء كان تدريبا متوسط الكثافة، أو تدريباً مستمراً، أو صعوداً عالي الكثافة للسلالم، كانت هناك تكيفات مفيدة في عضلات القلب لدى المرضى الذين خضعوا سابقا لعمليات جراحية في القلب، وقد كانت تلك التحسينات واضحة للغاية".

المصدر: شبكة نيوز ماكس