نادين نجيم قبل وبعد عمليات التجميل

فن ومشاهير

نادين نجيم بين الماضي والحاضر.. شاهد التغييرات التي طرأت على شكلها بـ فعل عمليات التجميل

29 نوار 2021 16:19

شاركت إحدى الصفحات المهتمة بـ أخبار المشاهير، شريط فيديو قديم، مجتزأ من مقابلة سابقة مع الفنانة اللبنانية نادين نجيم، بدت فيه ملكة جمال لبنان للعام 2004، والفنانة الشهيرة حالياً في عالمنا العربي بـ ملامحها الطبيعية، قبل أن تشوبها عمليات التجميل والرتوش التجميلية.



نادين نجيم

وقد أثار ظهور النجمة اللبنانية في المقطع المرئي ضجة بين أوساط رواد تطبيق INSTAGRAM، الذين انقسموا بين مندهش من التغييرات الكبيرة التي طرأت على شكلها بـ فعل عمليات التجميل وبين ساخر من الأمر.

وفي التعليقات:" بس صوتها وعينيها صامدين"، و" هي مسويَّ تغيير شامل نحب نشكر إيد الدكتور"، و" لولا الصوت ما صدقت يا ساتر"، و" بدلت راس براس ثاني"، و" اللي يقولون ما مسويَّ عمليات تجميل من جدكم"، و" أوجد الفروق العشر"، و" تجميل غيرها للأسوأ قبل طبيعية أكثر".

وفي مقابل ذلك، أشار بعض النشطاء إلى الجمال الطبيعي الذي كانت تتمتع به الفنانة اللبنانية، مستغربين خضوعها لبعض الإجراءات التجميلية، باعتبارهم أنها كانت أجمل، فيما شدد البعض أنها لم تقم بتغييرات جذرية وإنما بعض الرتوش فقط.


فكتبت متابعة:" تغييرات بسيطة"، و" إي عادي نحن لو قبل يشوفونا قبل كم سنة أكيد غير الحين"، و" وجهها مريح قبل العمليات سبحان الله أحس ملامحها الحين ما فيها روح"، و" والله الإنسان على طبيعته وجماله أحلى ما أدري ليش ما يقتنعون بشكلهم و يا ليت بس عملية وحدة تكفيهم.. يصير عندهم هوس بـ التجميل وكل يوم عملية لين تتغير ملامحهم عن قبل كثير".

من جهة أخرى، كشفت الفنانة اللبنانية مؤخراً عن أسباب انفصالها عن زوجها المهندس هادي أسمر، وقالت في لقاء متلفز أنها اتخذت قرار الطلاق عن والد أبنائها بعد محاولاتها المتكررة في الاستمرار بـ علاقتها الزوجية، مؤكدة أن السبب الرئيسي الذي دفعها لطلب الانفصال، هو عدم شعورها بـ السعادة، فيما تحفظت عن ذكر باقي الأسباب وراء تدهور علاقتها الزوجية.

يشار إلى أن آخر أعمال الفنانة نادين نجيم مسلسل " عشرين/ عشرين" الذي عرض في موسم دراما رمضان الماضي، والذي حققت من خلاله نجاحاً جماهيرياً واسعاً.

وخاضت النجمة اللبنانية بطولة العمل إلى جانب كوكبة من نجوم الفن، نذكر منهم:" قصي خولي، كارمن لبس، فادي إبراهيم، رامي عياش، رواد عليو، رندة كعدي".