© Photo : Pixabay

علوم

فيروس جديد يهدد بـ "وفيات جماعية" بين الدلافين

14 آب 2021 18:17

ثمة مخاوف جدية من إصابة الدلافين بفيروس جديد اكتشفه علماء من جامعة هاواي في حي مانوا السكني، وحذرت دراسة مفصّلة نُشرت في مجلة "نيتشر ساينتفك ربورتس"، بأن السلالة المجهولة سابقاً من فيروس الحصبة الذي يصيب الحيتان قد تؤدي إلى تفش جماعي مميت بين الثدييات البحرية الأخرى.

وجاءت هذه النتائج نتيجة تحقيق أجري على مدى عامين، وبدأ عندما عثر قبالة سواحل ماوي على دلفين من نوع فريزر عالق في الشاطئ، وهو صنف يعيش في المياه الاستوائية العميقة.


واكتشف باحثون من معهد الأحياء البحرية في الجامعة نفسها الفيروس الجديد في الدلفين المصاب، وهو فيروس مرتبط بفيروسي الحصبة والجدري اللذان يصيبان البشر، ويعرف عنهما أنهما يتسببان في تفشي أمراض مميتة لدى الدلافين والحيتان، ما يؤدي إلى نفوق جماعي للحيوانات البحرية، وهو أول سلالة من فيروسات الحصبة المرتبطة بدلفين فريزر.


وقالت كريستي ويست، وهي باحثة مساعدة في معهد البيولوجيا البحرية: "كشف جنوح دلفين فريزر إلى الشاطئ في 2018 أن لدينا سلالة جديدة ومختلفة تماماً من فيروس الحصبة هنا في مياه هاواي، سلالةٌ لم نكن على علم بها في السابق".


وأضافت: "هذا مهم في نظرنا أيضاً هنا في هاواي، لأن لدينا العديد من الأصناف الأخرى من الدلافين والحيتان، فهناك حوالي 20 صنفاً تتخذ من هاواي موطناً لها، وقد تكون أيضاً عرضة لتفشي هذا الفيروس".

وربما يكون الفيروس الجديد خطراً بشكل خاص على الأنواع المهددة بالانقراض، بما في ذلك الحوت القاتل الكاذب، والذي يقدر أن عدده قد تقلص إلى أقل من 200 حوت، ومع أن هناك نظرية تقول إن أصناف الدلافين والحيتان الأخرى التي تعيش في مياه هاواي قد يكون لديها مناعة ضد الفيروس، قال العلماء إن هناك حاجة إلى اختبار الأجسام المضادة لتأكيد ذلك.

وفي السابق، مات ما لا يقل عن 50 دلفيناً في أستراليا، وأكثر من 200 في البرازيل نتيجة تفشي سلالتين جديدتين من فيروسات الحصبة.

المصدر : سبوتنيك إنتر ناشيونال