الرئيس عون: تولي القضاء التحقيق في غرق الزورق يهدف لجلاء الحقيقة

تقدم رئيس الجمهورية ميشال عون، اليوم الثلاثاء، بالعزاء الى أهل ضحايا غرق الزورق قبالة طرابلس، مؤكدا أن التحقيق في غرق الزورق يهدف لجلاء الحقيقة وسط وجود روايات متضاربة.

حيث قال الرئيس عون خلال جلسة مجلس الوزراء "إننا نتقدم بالعزاء الى أهل الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الناجين، ونأمل معرفة مصير باقي الركاب الذين لا يزال البحث جاريا عنهم."

وأوضح بأن "ما حصل في طرابلس آلمنا جميعاً، ولا بد من معالجته من كل النواحي، وتولي القضاء التحقيق في غرق الزورق وسط وجود روايات متضاربة، وذلك بهدف جلاء الحقيقة ووضع حدّ لأي اجتهادات او تفسيرات متناقضة".

وكان زورق على متنه ما يقارب 60 شخصا قد غرق ليل أمس قبالة ساحل طرابلس، وكان يبحر بأشخاص لبنانيين وغير لبنانيين الى خارج المياه الاقليمية اللبنانية بطريقة غير شرعية.

وبدوره بين قائد القوات البحرية في الجيش اللبناني، في وقت سابق بأن قرار قائد الزورق الغارق تسبب بارتطامه مع مركب للجيش رغم محاولات إقناعه لمنع الزورق من الانطلاق، وبأنه كان محملا بما يزيد عن 15 أضعاف حمولته المسموحة.