اليابان والولايات المتحدة تطلقان مناورة عسكرية مشتركة برية وبحرية وجوية

اليابان والولايات المتحدة تطلقان السيف المشحوذ دفاعا عن الجزر النائية

بدأت اليابان والولايات المتحدة، اليوم الخميس مناورة"Keen Sword" العسكرية المشتركة بمشاركة القوات البرية والبحرية والجوية، دفاعا عن عن الجزر النائية في الأرخبيل الياباني.

حيث أعلنت وزارة الدفاع اليابانية بأن و 26 ألف جندي من القوات البرية والبحرية والجو من قوات الدفاع الذاتي اليابانية سيشاركون في التدريبات وسيشارك نحو 10 آلاف عسكري من الجانب الأمريكي، من بينهم أفراد من فرقة الفضاء.

كما ستشارك 20 سفينة تابعة لقوات الدفاع الذاتي اليابانية و10 سفن أمريكية، بالإضافة إلى 250 طائرة يابانية و120 طائرة أمريكية، بما في ذلك طائرة "أوسبري تيلتروتور" في المناورات.

وستنضم إلى القوات الأمريكية واليابانية المشاركة في التدريبات، أربع سفن وطائرتان من القوات المسلحة لأستراليا وكندا والمملكة المتحدة.

وستستمر المناورات حتى 19 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري وستتضمن سيناريوهات الدفاع عن جزر توكونوشيما النائية في محافظة كاجوشيما.

ويذكر أن مناوارات السيف المشحوذ بين الولايات المتحدة واليابان والتي تقام كل سنتين، تجري اليوم وسط توترات إقليمية حادة، في أعقاب النشاط العسكري الصيني المتزايد في المنطقة، والتهديد الكبير الذي تمثله كوريا الشمالية.

وكانت لولايات المتحدة قد وجهت في وقت سابق من الشهر الماضي، تحذيرا إلى كوريا الشمالية بأنها ستضع كامل قدرتها العسكرية بما فيها الدفاع النووي والصاروخي لحماية اليابان وكوريا الجنوبية. 

المصدر: وكالات