تركيا تدخل مرحلة الصمت الانتخابي عشية التنافس بين أردوغان وأوغلو في انتخابات الرئاسة

تركيا تدخل "الصمت الانتخابي" عشية الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة

بدأت تركيا، اعتباراً من السادسة مساء السبت بتوقيت أنقرة، مرحلة الصمت الانتخابي، وذلك عشية الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية المقررة غداً الأحد، وفقاً لوكالة الأناضول الرسمية

وبحلول مساء اليوم، انتهت الفترة الممنوحة لحملات الدعاية السياسة للمرشحين المتنافسين في الجولة الثانية، حيث يتوجه الناخبين الأتراك غداً إلى صناديق الاقتراع في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، بين مرشح "تحالف الجمهور" رجب طيب أردوغان، ومنافسه مرشح "تحالف الأمة" كمال كليتشدار أوغلو، لولاية تستمر لـ 5 سنوات.

وبحسب القانون التركي للانتخابات، تبدأ فترة الدعاية الانتخابية قبل 10 أيام من موعد الانتخابات، وتنتهي في السادسة من مساء اليوم السابق لعملية الاقتراع، وتحظر السلطات التركية، مع بدء الدخول بفترة الصمت الانتخابي، نشر الأخبار والتوقعات والتعليقات الخاصة بالانتخابات ونتائجها، وتسمح فقط بنشر الأخبار والبلاغات الصادرة عن الهيئة العليا للانتخابات فقط"، وفقاً للوكالة.

وكان أردوغان قد حصل في الجولة الأولى على 49.5% من الأصوات، مقابل 44.9% لـ أوغلو، في جولة اقتراع بلغت نسبة المشاركة فيها 87.04%، كما أجرى 3.4 ملايين ناخب في الخارج تصويتاً مسبقاً للجولة الثانية.

وقال الرئيس التركي في تغريدة على "تويتر"، اليوم السبت: "فلنذهب غداً الأحد إلى صناديق الاقتراع، معاً من أجل انتصار تركيا العظيم، دعونا نعكس الإرادة التي تجلّت في البرلمان في 14 مايو للرئاسة بقوة أكبر بكثير هذه المرة".

ومن المتوقع أن تظهر نتائج الاقتراع الأولية في الجولة الثانية، مباشرة بعد بدء الفرز، على عكس الجولة الأولى.