الرئيس السابق ميشال عون يتوجه الى سوريا للقاء الرئيس بشار الاسد

بعد 14 عاما من آخر زيارة .. ميشال عون يزور دمشق للقاء الأسد

قالت وسائل إعلام لبنانية، إن الرئيس السابق ميشال عون توجه صباح اليوم إلى سوريا، للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بعد 14 عاماً من آخر زيارة قام بها عون إلى دمشق.

وأفاد موقع النشرة اللبناني، بأن الرئيس السابق ميشال عون وصل برفقة الوزير السابق بيار رفول إلى الحدود اللبنانية السورية، وكان في استقباله السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي.

وأشارت قناة "الجديد" اللبنانية، إلى أن هذه الزيارة تهدف إلى "التأكيد على استمرار العلاقة" مع دمشق، وتموضع التيار الاستراتيجي، على أن "يشرح عون للرئيس الأسد أن سبب رفضه انتخاب فرنجية لا علاقة له بهذا التموضع وللدلالة على خطورة التمسك بفرنجية على حساب الإجماع المسيحي".

وكان وزير المهجرين اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، عصام شرف الدين، قد أعلن، يوم أمس الإثنين، أنه يجري الإعداد لزيارة وفد لبناني رسمي إلى سوريا، لمناقشة العديد من القضايا على رأسها ملف النازحين السوريين.

وقال شرف الدين في تصريحات لموقع "سبوتنيك": " هناك خطوات جار الإعداد لها، أولها عقد اجتماع تشاوري لوزراء لبنان مع رئيس الوزراء نجيب ميقاتي هذا الأسبوع، على أن يتم التفاهم على كل شيء يتعلق بالزيارة، وبعد مؤتمر بروكسل سيتم تحديد جلسة رسمية لمجلس الوزراء لتشكيل وفد رسمي لزيارة دمشق، لمناقشة العديد من قضايا التعاون المهمة بين البلدين، وعلى رأسها مسألة النازحين السوريين".

وأشار شرف الدين إلى أن هناك "حاجة إلى زيارة سوريا للاتفاق على كافة النقاط، وبعدها تدشين بروتوكول بين الدولتين يكون رسمياً".

بدوره رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، أكد السبت الماضي، بأن حكومته تعمل بصدد تشكيل لجنة وزارية للذهاب إلى سوريا لبحث ملف عودة النازحين بالتنسيق مع اللجنة السداسية المنبثقة عن الجامعة العربية.