الكشف عن سبب إخفاق قمر التجسس الصناعي الكوري الشمالي بالوصول إلى المدار

كوريا الجنوبية تكشف سبب فشل قمر التجسس الكوري الشمالي بالوصول إلى المدار

غرق قمر التجسس الكوري الشمالي في المياه قبالة الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية، بعد وقت قصير من إقلاعه في شهر أيار الماضي.

كوريا الجنوبية تكشف سبب فشل قمر التجسس الكوري الشمالي بالوصول إلى المدار

قال الجيش الكوري الجنوبي يوم أمس الأربعاء بعد استعادة ودراسة الحطام، إن القمر الصناعي الكوري الشمالي الذي فشل في الوصول إلى المدار لم يكن متقدماً بما يكفي لإجراء استطلاع عسكري من الفضاء كما زعمت كوريا الشمالية.

كوريا الشمالية تحاول إطلاق أول قمر صناعي للتجسس

حاولت كوريا الشمالية إطلاق أول قمر صناعي للتجسس في أواخر شهر أيار، لكن الصاروخ بعيد المدى الذي يحمله سقط في المياه قبالة الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية بعد وقت قصير من إقلاعه، وكان من المقرر أن يكون القمر الصناعي جزءاً من نظام استطلاع يعمل من الفضاء، وتقول كوريا الشمالية إنها بحاجة لمواجهة التهديدات الأمنية المتصاعدة من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

كوريا الجنوبية تنتهي من انتشال حطام قمر التجسس الصناعي الكوري الشمالي

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان: إن كوريا الجنوبية حشدت سفن البحرية والطائرات والغواصين لانتشال حطام الصاروخ والأقمار الصناعية في عملية استمرت 36 يوماً وانتهت يوم أمس الأربعاء.

وقال البيان: إنه تم العثور على أجزاء كثيرة و رئيسية من الصاروخ والقمر الصناعي، وخلص الخبراء الكوريون الجنوبيون والأمريكيون الذين فحصوها بشكل مشترك إلى أن القمر الصناعي لم يكن قادراً على إجراء أعمال استطلاع عسكرية على الإطلاق.

كوريا الشمالية تتعهد بمحاولة إطلاق ثانية لقمر التجسس

في اليوم الذي فشل فيه الإطلاق، قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية: إن الصاروخ فقد قوة الدفع بعد فصل مرحلتيه الأولى والثانية، ثم تحطم في البحر، وفي اجتماع للحزب الحاكم الشهر الماضي، وصفت كوريا الشمالية الإطلاق الفاشل بأنه "أخطر عيب" هذا العام وانتقدت بشدة المسؤولين عنه.

وتعهد كبار المسؤولين في كوريا الشمالية مراراً وتكراراً بمحاولة إطلاق ثاني بعد معرفة الخطأ الذي حدث في الإطلاق الفاشل.

لماذا تسعى كوريا الشمالية لامتلاك قمر صناعي للتجسس ؟

وقال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون: إن الحصول على قمر صناعي للتجسس العسكري أمر بالغ الأهمية لتعزيز القدرة الدفاعية لبلاده، وأضاف: إن كوريا الشمالية تحتاج أيضاً إلى إدخال أنظمة أسلحة أخرى عالية التقنية مثل الصواريخ النووية متعددة الرؤوس والصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي تعمل بالوقود الصلب والغواصات التي تعمل بالطاقة النووية.

وقبل أشهر من إطلاق القمر الصناعي الفاشل، أطلقت كوريا الشمالية قمراً صناعياً تجريبياً ونشرت صوراً تظهر مدن كورية جنوبية كما تُرى من الفضاء، وقال بعض الخبراء المدنيين في ذلك الوقت أن الصور كانت مشوهة للغاية لأغراض المراقبة، وأنهم من المحتمل أن يكونوا قادرين على التعرف فقط على الأهداف الكبيرة مثل السفن الحربية في البحر أو المنشآت العسكرية على الأرض.

وردت كوريا الشمالية على هذه الشكوك بالقول أنه لا يوجد سبب لاستخدام كاميرا متطورة في اختبار واحد. 

المصدر: Fox News