الإمساك المزمن مرتبط بمرض الزهايمر عبر ميكروبيوم الأمعاء

علوم

الإمساك المزمن مرتبط بمخاطر الإصابة بالزهايمر وشيخوخة الدماغ

20 تموز 2023 19:34

توصلت دراسة أولية، إلى أن الإمساك المزمن قد لا يكون مؤشراً على صحة الأمعاء فحسب، بل أيضاً علامة تحذير محتملة لانخفاض القدرات العقلية.

الإمساك المزمن مرتبط بشيخوخة الدماغ

وجد الباحثون أنه من بين أكثر من 110,000 شخص من البالغين في منتصف العمر وكبار السن في الولايات المتحدة، فإن أولئك الذين أصيبوا بالإمساك المزمن، أي التبرز أقل من ثلاث مرات أسبوعياً، أظهروا أيضاً علامات على دماغ "أكبر سناً"، وبالمقارنة مع نظرائهم المنتظمين، فإن أداؤهم عادة ما يكون أسوأ في اختبارات الذاكرة والتفكير، بما يعادل ثلاث سنوات إضافية من الشيخوخة، وكان احتمال أن يقول 73٪ منهم أن مهاراتهم المعرفية تتضاءل.

ارتباط صحة الأمعاء بصحة الدماغ

تعتبر النتائج، التي نشرت يوم أمس الأربعاء في اجتماع لجمعية الزهايمر في أمستردام وعلى الإنترنت، أولية ولا تثبت أن الإمساك في حد ذاته يتسبب بطريقة ما أو بأخرى في تدهور أسرع في شيخوخة الدماغ.

لكن الخبراء قالوا إن النتائج تضيف دليلاً قوياً إلى الأدلة التي تربط صحة الأمعاء بصحة الدماغ.

الإمساك المزمن مرتبط بأمراض الدماغ التنكسية

يعتقد الباحثون أن أحد الاحتمالات هو أن الإمساك والإدراك مرتبطان عبر ميكروبيوم الأمعاء، وهي المجموعة الواسعة من البكتيريا التي تعيش بشكل طبيعي في الأمعاء وتلعب أدواراً مهمة في العديد من وظائف الجسم.

وكان هناك تركيز كبير على الأبحاث التي تركز على الروابط بين ميكروبيوم الأمعاء وأمراض مختلفة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك أمراض الدماغ التنكسية مثل الزهايمر، لكن السؤال هو ما إذا كانت بعض خصائص ميكروبيوم الأمعاء، مثل وفرة البكتيريا "السيئة" أو نقص في بعض الأنواع "الجيدة"، يمكن أن تسهم في تلك الظروف الصحية.

الإمساك المزمن مرتبط بمرض الزهايمر عبر ميكروبيوم الأمعاء

وجدت إحدى الدراسات الحديثة، على سبيل المثال، أن الأشخاص الذين يعانون من علامات مبكرة لمرض الزهايمر، أي تراكم البروتين غير الطبيعي في الدماغ، لديهم أيضاً ميكروبيومات في الأمعاء تبدو مختلفة عن تلك الخاصة بكبار السن الآخرين، ومن الناحية النظرية، يمكن أن يكون الإمساك المرتبط بميكروبيوم الأمعاء مرتبط بالإدراك الضعيف، لكن هذا لم يتم إثباته بعد.

وقالت "كلير سيكستون" المديرة الأولى للبرامج العلمية والتوعية لمرضى الزهايمر: "من غير الواضح في هذه المرحلة ما إذا كان الإمساك بحد ذاته أو السبب الكامن وراء الإمساك، سواء كان اضطراب ميكروبيوم الأمعاء أو تغيير النظام الغذائي هو الدافع وراء هذا الارتباط". 

المصدر: جمعية الزهايمر