برنامج الوقاية من داء السكري يحمي من الإصابة بالسكري من النوع الثاني ويخفض ضغط الدم

برنامج الوقاية من داء السكري يساعد في الوقاية من الإصابة بالسكري من النوع الثاني

يبدو أن برنامج هيئة الخدمات الصحية الوطنية للوقاية من داء السكري (NHS)، يساعد المرضى على إنقاص الوزن وخفض ضغط الدم، بالإضافة إلى خفض مستويات السكر في الدم لديهم، كما أنه يساعد في الوقاية من السكري من النوع الثاني.

أظهرت دراسة جديدة أن برنامج الوقاية من مرض السكري الذي وضعته هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، ناجح للغاية بحيث يمكن للمرضى الحصول على المزيد من الفوائد الصحية عند الإلتزام به.

يساعد تغيير نمط الحياة في الوقاية من السكري من النوع الثاني

فبالإضافة إلى تحقيق الهدف الرئيسي المتمثل في مساعدة الأشخاص على خفض مستويات السكر في الدم، يبدو أن برنامج مرض السكري يساعد المرضى على فقدان الوزن وخفض ضغط الدم.

وفي حين أنه لا يمكن الوقاية من مرض السكري من النوع الأول، إلا أنه يمكن الوقاية من النوع الثاني إلى حد كبير من خلال تغيير نمط الحياة، يُتاح للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 فرصة الاشتراك في البرنامج، المسمى برنامج الوقاية من مرض السكري التابع لهيئة الصحة الوطنية.

يستمر البرنامج لمدة تسعة أشهر ويتم مساعدة الأشخاص للتحكم في وزنهم، وتناول الأطعمة الصحية وممارسة النشاط البدني بشكل أكبر، ويمكنهم إما الاشتراك في الدعم المباشر أو الخدمة الرقمية التي تتضمن استخدام التقنيات الإلكترونية التي تراقب التمارين ونشاط المشاركين، كما يمكن الاستفادة من مجموعات الدعم الرقمي.

وتناولت الدراسة الجديدة، التي نشرت في مجلة Nature، فعالية البرنامج من خلال النظر في سجلات الممارسين العامين من المرضى في جميع أنحاء إنكلترا، وخلال فترة الدراسة، التي استمرت من شهر كانون الثاني 2017 إلى شهر حزيران 2020، تم قياس نسبة السكر في الدم لنحو مليوني مريض، ومن بين هؤلاء، تمت إحالة 26,513 إلى البرنامج، ومن بين المرضى الذين تمت إحالتهم إلى البرنامج، تم وصف أدوية السكري لـ 3.3% فقط، أي 882 شخصاً، في العام التالي للعلاج.

فوائد برنامج الوقاية من السكري لى الصحة العامة

ووجد الفريق الدولي من الخبراء، بما في ذلك أكاديميون من جامعة برمنغهام، أن مستويات السكر في الدم انخفضت في المتوسط بمقدار 1.26 مللي مول لكل واحد لتر، وبالإضافة إلى الانخفاض في مستويات السكر في الدم، وجد الفريق أيضاً تحسناً ملحوظاً في مجالات أخرى.

وانخفض متوسط مؤشر كتلة الجسم لكل مريض بأكثر من نقطة واحدة بينما فقد كل مريض ما يقرب من 3 كيلو غرام في المتوسط، ووجد الباحثون أيضاً أن البرنامج له تأثير إيجابي على نسبة الكوليسترول وضغط الدم.

هذا ويؤكد الباحثون أن الجميع يمكنه الحصول على هذه الفوائد الصحية بغض النظر عن الاشتراك في البرنامج، كل ما عليك القيام به هو اتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية من السكريات والدهون، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.

المصدر: مجلة Nature