السكري من النوع الثاني يضاعف احتمال الإصابة بسرطان بطانة الرحم عند السيدات

علوم

مرض السكري من النوع الثاني يزيد خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم

18 آب 2023 10:14

يعتبر سرطان بطانة الرحم، السرطان الأكثر شيوعاً من أنواع سرطان الرحم، إذ تشير التقديرات إلى أنه سيتم تشخيص إصابة أكثر من 66000 امرأة في الولايات المتحدة، بهذا النوع من مرض السرطان خلال العام الجاري، وأبان بحث جديد أن مرض السكري من النوع الثاني لدى السيدات، يمكن أن يكون عامل خطر للإصابة بهذا النوع من السرطان.

مرض السكري من النوع 2 يزيد خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم

وجدت دراسة جديدة من المملكة المتحدة أن النساء المصابات بداء السكري من النوع 2 لديهن خطر أعلى بنسبة 1.5٪ للوفاة بسبب سرطان بطانة الرحم، وهذا مهم لأنه وبشكل عام، يمكن علاج هذه السرطانات النسائية بنجاح، بما في ذلك المرحلة الأولى من سرطان بطانة الرحم، عن طريق الجراحة.

تشمل عوامل الخطر للإصابة بسرطان بطانة الرحم التاريخ العائلي للمرأة والسمنة والحيض المبكر وانقطاع الطمث المتأخر وعدم الحمل مطلقاً والإصابة السابقة بسرطان الثدي أو المبيض وتناول بعض الأدوية أو العلاج بالهرمونات البديلة، كل هذه العوامل تعرض المرأة لخطر كبير للإصابة بهذا المرض.

لقد تبين أن النساء المصابات بداء السكري من النوع 2 لديهم احتمال أسوأ من حيث معدلات البقاء على قيد الحياة مقارنة بمرضى سرطان بطانة الرحم الآخرين، وأفاد باحثون صينيون أن هذا قد يكون بسبب نمو سرطان بطانة الرحم، إذ يمكن أن يستمر في النمو ويصبح أكثر تغلغلاً بوجود نسبة عالية من الغلوكوز، وهي السمة المميزة لمرض السكري من النوع 2.

مقاومة الأنسولين لدى مرضى السكري ونمو الخلايا السرطانية

يرتبط مرض السكري من النوع 2 بظاهرة تسمى مقاومة الأنسولين، ويحدث هذا لأن الجسم لا يستجيب للأنسولين كما كان يفعل سابقاً، وقالت الدكتورة كريستينا أنونزياتا، من جمعية السرطان الأمريكية وأخصائية الأورام الطبية المتخصصة بالأورام الخبيثة لدى النساء، أنه يؤدي إلى إنتاج المزيد من الأنسولين من أجل تنظيم استخدام الجسم للسكر بشكل صحيح.

وجدت الأبحاث في المملكة المتحدة أن النساء المصابات بداء السكري من النوع 2 لديهن فرصة أعلى بنسبة 62٪ للإصابة بسرطان بطانة الرحم في المقام الأول، حيث أكد الباحثون أن مقاومة الأنسولين يمكن أن تشجع نمو الخلايا السرطانية لدى هؤلاء المرضى.

كان متوسط عمر المريضات في هذه الدراسة 66 عاماً، وكانت النساء الأكبر سناً أكثر عرضة للإصابة بسرطان بطانة الرحم بشكل عام، ولكن يجب على النساء الأكبر سناً والمصابات بداء السكري الانتباه بشكل خاص إلى احتمالات الإصابة المرتفعة به.

المصدر: موقع WebMd