مرض الزهايمر يرتبط بانخفاض هرمون السيروتونين

علوم

انخفاض مستوى هرمون السيروتونين في الدماغ ترتبط بمرض الزهايمر

12 كانون الأول 2023 12:38

أفادت دراسة جديدة أن فقدان هرمون السيروتونين "السعادة" في الدماغ قد يلعب دوراً رئيسياً في تراجع وظائف المخ مع تقدم الشخص في العمر.

ووجد باحثون في بحث تم نشره في مجلة مرض الزهايمر مؤخراً، أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف إدراكي معتدل MCI لديهم مستويات أقل من السيروتونين بنسبة تصل إلى 25٪ مقارنة بالأشخاص الأصحاء في المناطق الرئيسية من الدماغ التي ترتبط بالذاكرة وحل المشكلات والعاطفة. 

مرض الزهايمر يرتبط بانخفاض هرمون السيروتونين

وأضاف الباحثون أن هؤلاء المرضى لديهم أيضاً مستويات أعلى من أميلويد بيتا، وهو البروتين الذي يشكل الكتل الضارة في أدمغة مرضى الزهايمر.

وقال الباحث "جوين سميث" أستاذ علم الأعصاب والطب النفسي والعلوم السلوكية في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز في بالتيمور: "إن العلاقة التي لاحظناها بين انخفاض ناقلات السيروتونين ومشاكل الذاكرة في الاختلال المعرفي المعتدل مهمة لأننا ربما حددنا مادة كيميائية في الدماغ يمكننا استهدافها بأمان والتي قد تحسن العجز الإدراكي، وربما أعراض الاكتئاب".

وأوضح سميث "إذا تمكنا من إثبات أن فقدان السيروتونين بمرور الوقت يشارك بشكل مباشر في الانتقال من الاختلال المعرفي الخفيف إلى مرض الزهايمر، فإن الأدوية المضادة للاكتئاب التي تم تطويرها مؤخراً قد تكون وسيلة فعالة لتحسين عجز الذاكرة وأعراض الاكتئاب، وبالتالي، قد تكون وسيلة قوية لإبطاء تطور المرض".

العلاقة بين الضعف الإدراكي وتطور مرض الزهايمر

في هذه الدراسة، قام الباحثون بتجنيد 49 متطوعاً يعانون من ضعف إدراكي خفيف و 45 شخصاً بالغاً يتمتعون بصحة جيدة تبلغ أعمارهم 55 عاماً أو أكثر للخضوع لعمليات مسح الدماغ، حيث قامت عمليات المسح بقياس التغيرات في بنية الدماغ بين عامي 2009 و 2022.

الضعف الإدراكي المعتدل هو الحالة الوسط بين حالة وظائف المخ الطبيعية مع تقدم العمر وبين مرض الزهايمر، وتشمل الأعراض النسيان المتكرر للأحداث الأخيرة، وصعوبة العثور على الكلمة الصحيحة، وفقدان حاسة الشم.

وقال الباحثون إن الأشخاص الذين يصابون بالاختلال المعرفي المعتدل قد يظلون في تلك الحالة إلى أجل غير مسمى، أو تتطور حالتهم إلى الخرف ومرض الزهايمر.

انخفاض ناقل السيروتونين يرتبط بتطور مرض الزهايمر

لقد نظروا على وجه التحديد إلى مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ ترتبط بالمزاج الإيجابي والشهية والنوم، وغالباً ما يرتبط فقدان السيروتونين بالاكتئاب والقلق والاضطرابات النفسية.

وقال الباحثون: إن الدراسات على الفئران التي أجريت سابقاً في جامعة جونز هوبكنز أظهرت أن فقدان السيروتونين يحدث قبل ظهور لويحات بيتا أميلويد على نطاق واسع في الدماغ.

وقال سميث: "تظهر هذه الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف إدراكي معتدل يظهرون بالفعل فقدان ناقل السيروتونين، وهذا المقياس الذي يعكس انخفاض السيروتونين يرتبط بمشاكل في الذاكرة، حتى عندما نأخذ في الاعتبار لويحات الأميلويد وغيرها من علامات تدهور الدماغ المرتبطة بمرض الزهايمر". 

المصدر: مجلة مرض الزهايمر