الإفطار والعشاء المبكر يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

علوم

الإفطار في وقت مبكر وتجنب العشاء المتأخر يقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية

1 كانون الثاني 2024 18:46

أظهرت دراسة جديدة أن تناول وجبة الإفطار في وقت مبكر وتجنب العشاء المتأخر يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

العلاقة بين موعد الإفطار والعشاء وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

وأظهرت الدراسة الفرنسية أن الأشخاص الذين يتناولون فطورهم في الساعة 9 صباحاً هم أكثر عرضة بنسبة 6% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بمن يتناول وجبة الإفطار في الساعة 8 صباحاً.

وارتبط تناول الطعام بعد الساعة 9 مساءً بارتفاع خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الدماغية بنسبة 28%، مثل السكتة الدماغية، مقارنة بتناول الطعام قبل الساعة 8 مساءً، وخاصة عند النساء.

أكدت النتائج، التي نشرت في مجلة Nature، أن المدة الأطول من "الصيام أثناء الليل"، أي الوقت بين آخر وجبة في اليوم وأول وجبة في اليوم التالي، ارتبطت بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية.

أمراض القلب والأوعية الدموية ترتبط بالعادات الغذائية

تعد أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، السبب الرئيسي للوفاة في العالم، حيث بلغ عدد الوفيات السنوية 18.6 مليون في عام 2019، منها حوالي 7.9 مليون بسبب النظام الغذائي، ويقول العلماء أن نمط الحياة الغربي الحديث أدى إلى عادات غذائية سيئة مثل تناول العشاء في وقت متأخر أو عدم تناول وجبة الإفطار.

العلاقة بين مواعيد الطعام وإيقاعات الساعة البيولوجية للجسم

وأوضح العلماء أن الدورة اليومية لتناول الطعام، بالتناوب مع فترات الصيام، تؤثر على إيقاعات الساعة البيولوجية لأعضاء الجسم المختلفة، مما يؤثر على وظائف مهمة مثل تنظيم ضغط الدم، ولاحظ العلماء حديثاً أن هناك علاقة وثيقة بين وقت تناول الطعام وإيقاعات الساعة البيولوجية والصحة.

استخدم فريق البحث بيانات من أكثر من 103 آلاف مشارك فرنسي، معظمهم، بنسبة 79%، من النساء، بمتوسط عمر 42 عاماً، لدراسة الارتباط بين أنماط تناول الطعام وأمراض القلب والأوعية الدموية، وقال الطبيب "برنارد سرور: من المعهد الوطني لأبحاث الزراعة والأغذية والبيئة INRAE في فرنسا: "تظهر النتائج أن تناول الوجبة الأولى في وقت متأخر من اليوم، كما هو الحال عند عدم تناول وجبة الإفطار أو تأخير موعدها، يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مع زيادة بنسبة ستة في المائة في خطر كل ساعة تأخير".

تأخير موعد الإفطار والعشاء يضاعف خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية

وأوضح سرور: "على سبيل المثال، الشخص الذي يأكل لأول مرة في الساعة 9 صباحاً يكون أكثر عرضة بنسبة 6% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من الشخص الذي يأكل في الساعة 8 صباحاً، وعندما يتعلق الأمر بالوجبة الأخيرة في اليوم، فإن تناول الطعام في وقت متأخر، أي بعد الساعة 9 مساءً، يرتبط مع زيادة بنسبة 28% في خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الدماغية مثل السكتة الدماغية مقارنة بتناول الطعام قبل الساعة 8 مساءً، وخاصة عند النساء".

الإفطار والعشاء المبكر يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

وأضاف سرور "أخيراً، ترتبط المدة الأطول للصيام أثناء الليل، أي الوقت بين الوجبة الأخيرة في اليوم والوجبة الأولى في اليوم التالي، بانخفاض خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الدماغية، مما يدعم فكرة تناول الوجبات الأولى والأخيرة في وقت باكر من اليوم".

المصدر: مجلة Nature