حراك لانتخاب الرئيس.. لودريان إلى بيروت والخماسية تمهل السياسيين

أخبار لبنان

لودريان إلى بيروت هذا الشهر والخماسية تلوح بمرحلة جديدة إن لم يتم انتخاب الرئيس

2 أيار 2024 03:42

يتواصل الشغور الرئاسي في لبنان منذ أكثر من عام ونصف، وقد تم تشكيل لجنة خماسية من فرنسا وأميركا ومصر وقطر والسعودية للعمل على حل الأزمة اللبنانية، بعد عجز القوى السياسية اللبنانية عن انتخاب رئيس جديد، وسط تدهور مالي واقتصادي غير مسبوق.

وقد قام سفراء الخماسية بالعديد من الجولات على القيادات السياسية اللبنانية، كان آخرها في الشهر الماضي، لإيجاد خرق وتوافق يسمح بانتخاب الرئيس الجديد.

وقد كشفت مصادر خاصة لموقع النهضة نيوز بأن الخماسية في لبنان اتخذت قرارا بضرورة دعوة الموفد الخاص للرئيس الفرنسي وزير الخارجية السابق جان إيف لودريان إلى بيروت، وذلك بعدما استنفذت جولاتها الوقت.

وبحسب المصادر فإن الخماسية تعتبر أن الأوان قد حان للعودة إلى مندرجات لقاء الدوحة من حيث إعادة توضيح المواصفات وفرض عقوبات على المعرقلين.

ولفتت إلى أن اللجنة تعتبر زيارة لودريان ملحة للعودة إلى الورقة التي وزعها الفرنسيون على الكتل النيابية لإعلان النتائج المكتوبة أو الشفهية.

ووفق ذات المصادر فقد وضع سفراء الدول الخمسة مهلة حتى آخر شهر أيار، قبل الانتقال إلى مرحلة جديدة إذا لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية.

سفراء الخماسية يلتقون الرئيس نبيه بري

ويذكر أن سفراء اللجنة الخماسية حول لبنان كانوا قد التقوا في وقت سابق من الشهر الماضي عددا من القيادات اللبنانية، بغية إيجاد نوع من التوافق، وحلحلة ملف الاستحقاق الرئاسي.

وكان السفير المصري في لبنان علاء موسى قد أعلن عقب لقاء سفراء اللجنة الخماسية مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في 23 نيسان/ إبريل الماضي بأن اللقاء كان إيجابيا، وخطوة جديدة ومهمة يمكن أن يبنى عليها من أجل مزيد من الخطوات ابتداء بانتخاب الرئيس في أقرب وقت ممكن.

وفي لقاء سابق بين سفراء اللجنة الخماسية والرئيس نبيه بري في 2 نيسان/ إبريل الماضي، لفت بعده بري إلى أنه توافق مع السفراء على لبننة الاستحقاق الرئاسي، مبينا أن الخماسية ما هي إلا مجموعة دعم ومساندة للنواب لتسهيل انتخاب الرئيس، وأن لا مرشح لها ولا تضع فيتو على أي من المرشحين.

الخماسية تلوح بإجراءات ضد من يعرقل انتخاب الرئيس

وتجدر الإشارة إلى أن، المجموعة الخماسية بشأن لبنان قد دعت خلال اجتماعها في الدوحة في 17 تموز/ يوليو 2023، أعضاء البرلمان اللبناني إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، مشيرة إلى أن مناقشة جرت لاتخاذ إجراءات ضد من يعرقل ذلك.

ويذكر أن مجلس النواب اللبناني، فشل بعد أن عقد 12 جلسة برلمانية، في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، في ظل الفراغ الرئاسي المستمر منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال عون، في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.