إيناس كريمة ترد على المغردين السعوديين دفاعا عن لبنان ومقاومته وقياداته

في أقوى رد على مغرد سعودي.. إيناس كريمة تدافع عن لبنان والمقاومة

ردت الكاتبة السياسية إيناس كريمة على بعض المغردين السعوديين بكلام قوي وجريء، دفاعا عن لبنان ومقاومته وقياداته في وجه كل المسيئين لهم.

حيث نشرت إيناس كريمة عبر حسابها على منصة إكس، ردها على من أسمته بالمتصهين، مؤكدة على مضمون مقابلة كانت قد أجرتها، تضمنت ردا عنيفا وجريئا على بعض المغردين السعوديين الذين تهجموا عليها بسبب مواقفها من المقاومة والذين أساؤوا للبنان وقياداته أيضا.

ووجهت كريمة في منشورها الذي أرفقته بمقطع من مقابلتها مع الإعلامية رولا نصر، كلامها إلى أحد المغردين السعوديين، قائلة: "إلى أحد "المتصهينين" الذي كتب أن إيناس كريمة تعتدي على دول الخليج وتمنع كل من يتطاول على السيد نصر الله من دخول لبنان أقول:

1_ هذا هو المقطع، والمقابلة كاملة موجودة وربما قلتُ أكثر، ذلك لأنني أملك الجرأة الكافية للدفاع عن وطني لأن ليس لدي أي أجندات أو حسابات أخرى.

2_ لست في موقع المنع، ولكني على قاعدة "العدل"، لست أمانع منع أي متطاول على وطني من دخوله!

3_ إن عبيد المال لا يمكن أن يفهموا معنى الكرامة، ومعدومي الكرامة لن يفهموا "غلاوة" الأوطان!

4_ أتفهّم أن تُصدموا بلبنانية تجابهكم دفاعاً عن وطنها، لعنة الله على من صادفتموهم من منبطحين!

وختمت كريمة المنشور بالقول" بلادي عزيزة وإن جارت، أحبّها حتى ولو في خرابها الأخير.. سننتصر."

وكانت الكاتبة السياسية كريمة قد هاجمت بعض المغردين السعوديين الذي أمعنوا بالتهجم عليها وعلى المقاومة اللبنانية والفلسطينية وعلى لبنان ومسؤوليه في مقابلة مع الإعلامية رولا نصر.

واعتبرت بأن بعض المغردين السعوديين يسرقون حرية التعبير التي يتمتع بها لبنان ويستخدموها على منابرهم، لأنهم لا يستطيعون التعبير عن أي ملف في داخل بلادهم، فيحملون ملفات لبنان ويناقشون بها، لأنهم يمتلكون حرية التعبير التي سرقوها من لبنان.

وخاطبتهم بالقول: "إن لم تكن حرية التعبير موجودة في دستور بلدك، فلا تأتي وتتسلق على دستور بلدي كي تتمكن من الخروج والتحدث، أنت غير قادر على التحدث في بلدك، وأنا لن أسمح لك بالتحدث عن بلدي."

واعتبرت كريمة بأن المنبطح هو اللبناني الذي يقوم بفتح مساحاته ومنابره إلى الدول العربية والخليجية كي تخرج وتتبجح على لبنان وقياداته ومقاومته وشهدائه.

وفي كلام مباشر إلى السعودية قالت كريمة: "هم لديهم مشكلة مع إيران ويريدون أن نكون في فوهة المدفع، وهذا لن يتم، فاذهبوا أنتم وحاربوا إيران، لا أن تقوموا أنتم بإنشاء تسويات مع إيران ونحن نحاربها."

وأوضحت بأن هناك فئة من المغردين السعوديين لا تعلم لمن يتبعون لكنهم مستفزون لدرجة كبيرة، وذلك مع احترامها للملكة وقياداتها وشعبها، مشيرة إلى أحد السعوديين الذي خرج كمثال ورد على المغردين بأن هذا الوقت ليس وقت الانتقاد لأن هناك مجزرة في غزة.

وسلطت الضوء على المشكلة مع هؤلاء المغردين، مشيرة كمثال إلى أن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام قد خرج بخطاب وأنها والكثيرين فرحت وهللت، فيما تألم هؤلاء المغردين وهاجموا أبو عبيدة ومحبيه، مضيفة بتساؤل: "لماذا تألم هؤلاء المغردين، دعوا الكيان يتألم لماذا تتألمون عنه."

ولفتت إلى أن هؤلاء المغردين وضعوا صورة لأبي عبيدة على أنه امرأة حامل، وكتبوا "أين أنتِ يا حلوة في إشارة إلى أنه مختبئ."

وأضافت: "هم يضربون برموز المقاومة، وإن تم الرد عليهم والضرب برموز بلدهم يغضبون منه ويهددوه ولا يتركوا شيئا لا يقولوه في حقه ويهددوه بمنعه من دخول بلدهم، وليعلموا بأننا أيضا سنمنعهم من دخول بلادنا، فمن يتجاوز على مقاومة بلدي ممنوع من الدخول إليها، والذي يتجاوز على شهداء وقيادات بلدي ممنوع من الدخول إليها."

وتابعت قائلة: "هم لم يتركوا أحدا "في لبنان" لم يتجاوزوا عليه من رئيس الجمهورية إلى رئيس الحكومة إلى النواب والوزراء، ورغم ذلك ينشرون تغريدات بأني تجاوزت على حكامهم، "قرفتونا".