أشياء لا تعرفها عن الحروب النابليونية: أسرار وكواليس صراعات الإمبراطوريات

ما هي الحروب النابليونية؟

الحروب النابليونية هي سلسلة من الصراعات التي دارت بين عامي 1803 و1815، وشهدت قتالاً بين فرنسا بقيادة نابليون وعدة تحالفات من القوى الأوروبية، وعلى الرغم من أن هذه الحروب تُعتبر صراعا على الهيمنة الأوروبية، إلا أنها كانت في كثير من النواحي صراعًا عالميًا يسبق الحربين العالميتين في القرن العشرين.

لماذا حدثت الحروب النابليونية؟

يمكن اعتبار الحروب النابليونية نتيجة للحروب الثورية الفرنسية التي انتهت بمعاهدة أميان في عام 1802. تركت هذه الحروب فرنسا في موقع استراتيجي مهيمن في أوروبا الغربية، وهو ما لم تستطع أي قوة أوروبية أخرى تحمله لأنه كان يهدد أمنهم الاستراتيجي.

من هو نابليون؟

نابليون بونابرت هو الشخص الذي سميت الحروب باسمه، كيف تمكن ضابط مدفعية شاب من كورسيكا من الوصول إلى هذه المكانة البارزة؟ استطاع نابليون في ست سنوات فقط من أن يصبح حاكماً لفرنسا من خلال انقلاب عام 1799.

كيف انتهت الحروب النابليونية؟

في مارس 1814، احتلت قوات التحالف السادس باريس مما دفع نابليون إلى التنازل عن العرش في 11 أبريل. نُفي إلى جزيرة إلبا، ولكنه عاد إلى فرنسا لفترة قصيرة عرفت باسم "المائة يوم"، انتهت بهزيمته في معركة واترلو.

كم عدد القتلى في الحروب النابليونية؟

تشير التقديرات إلى أن خمسة ملايين شخص لقوا حتفهم خلال الحروب النابليونية بين عامي 1803 و1815، وهو رقم يعادل نسبيا عدد القتلى في الحرب العالمية الأولى.

سبع حقائق عن الحروب النابليونية:

1. نابليون الشاب لم يكن واعداً: وُلد نابليون في كورسيكا لعائلة من النبلاء الصغار وتعلم الفرنسية في وقت لاحق من حياته، رغم أن بداياته لم تكن مبشرة، إلا أنه أصبح أعظم جنرال في أوروبا.

2. البحرية الملكية البريطانية هاجمت مدينة: في عام 1801، كانت فرنسا تحاول ضم الدنمارك والنرويج إلى الحرب ضد بريطانيا، مما دفع الأدميرال باركر إلى الهجوم على كوبنهاغن.

3. كل الأطراف فهمت أهمية الدعاية: كانت الحروب النابليونية أولى الحروب التي استخدمت الطباعة كوسيلة للدعاية. كانت الصور والرسوم الكاريكاتورية تحمل تأثيرًا كبيرًا على الرأي العام.

4. أفضل طريقة لهزيمة إسبانيا كانت غزو الأرجنتين: قررت بريطانيا في عام 1806 غزو الأرجنتين لتشتيت انتباه القوات الإسبانية عن الحروب في أوروبا.

5. نهاية محاكم التفتيش الإسبانية: حاول جوزيف بونابرت إلغاء محاكم التفتيش الإسبانية بعد غزو فرنسا لإسبانيا.

6. معركة واترلو تأخرت بسبب الأمطار: تأخرت معركة واترلو الحاسمة بسبب الأمطار الغزيرة التي جعلت الأرض موحلة وغير مناسبة للحركة العسكرية.

7. واترلو لم تكن المعركة النهائية ضد فرنسا: بعد واترلو، استمرت بعض المعارك الصغيرة بين الفرنسيين وقوات التحالف حتى تم توقيع معاهدة سانت كلاود في يوليو 1815.

الحروب النابليونية لم تكن مجرد صراعات عسكرية، بل كانت أحداثاً شكلت السياسة والثقافة في جميع أنحاء العالم، وما زال تأثيرها ملموسا حتى اليوم.

موقع History Extra