في ظل استمرار مظاهرات لبنان وخاصة ما شهدته أسعار صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي فإن رئيس ​جمعية المصارف​ ​سليم صفير​ أعلن مساء اليوم السبت عن تكليف وزيري المال والاقتصاد وحاكم مصرف لبنان ورئيس جمعية المصارف مراقبة الاوضاع المالية في البلاد.

وأوضح صفير في تصريح صحفي بعد الاجتماع المالي في ​قصر بعبدا​ أنه أن الهدف من تكليف وزيري المال والاقتصاد هو اصدار بيانات توضيحية منعاً لانتشار الاخبار غير الصحيحة".

وأكد أن اموال المودعين محفوظة، وان ما يحصل هو مسألة لا علاقة لها بالملاءة وبالتالي لا داعي للهلع".

يُشار إلى أن مصارف لبنان أغلقت أبوابها يومي السبت والاثنين بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، وكان حاكم مصرف لبنان من بعبدا أكد أن المصارف ستفتح ابوابها يوم الثلاثاء.

وشهدت أسعار صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي ارتفاعًا كبيرًا منذ اندلاع مظاهرات لبنان في 17 أكتوبر الماضي، لكن في الأيام الماضية الأخيرة بدأت أسعار الليرة اللبنانية تستعيد عافيتها بعد فتح المصارف أبوابها وطمأنت المودعين.