اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تدعو لتحييد العراق من الصراعات الدولية

دعت اللجنة الدولية لحقوق الانسان في الشرق الاوسط، دول العالم إلى تحييد العراق من صراعاتها السياسية قائلة: "العراق خرج من كبوته وأخذ قراره من أجل الخروج من هذه الاصطفافات السياسية، ونأمل دعم هذا المسعى رأفةً بالشعب الذي ما عاد في الإمكان تحمّل أي عبء إضافي".

جاء ذلك خلال استقبل مفوّض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور هيثم ابو سعيد، مدير مكتب اللجنة الدولية في العراق علي الخفاجي حيث تبادل الطرفين قضايا حقوقية تتعلق في المنطقة وخصوصا ما يحدث مؤخراً في العراق.

ووضع خفاجي السفير ابو سعيد بمجمل المواضيع ذات الصلة متمنياً أن تأخذ اللجنة الدولية مبادرات من أجل السعي لضبط كل الشوائب والتجاوزات الذي يعيشها الشعب العراقي.

من جهته اشار السفير ابو سعيد أن إعادة المشروع القديم في الشرق الأوسط والعودة إلى المربع الأول في الأزمة التي عصفت أبان ما يًسمّى بالربيع العربي هي غلطة كبيرة يقترفها من دعم منذ البداية هذا التوجه الذي أتى بالوبال وسوء أحوال الناس من هذه السياسات التي تحمل في طياتها مشاريع تقسيم للمنطقة لفظها أهلها، وها هي تلك الدول تُعاود الكرّة وهذا غير مقبول".

واتفق السفير أبو سعيد مع الخافجي تنسيق عدة مؤتمرات تسلّط الضوء على الأجيال الصاعدة وتحفّزهم فهم القضايا الدولية من أجل صقل فكر جديد ينشأ على المفاهيم الدولية المستحدثة لبناء مجتمع أرقى.