غولن يوجه رسالة إلى الشعب المصري وهذا ما جاء فيها

أكد الداعية التركي عبدالله غولن المنافس الحقيقي للرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم السبت أن الشعب المصري يكّن للشعب التركي محبة عميقة ويتعاطف كلا الشعبين مع بعضهما البعض.

وأوضح غولن في حوار مع قناة "Ten"الفضائية" أن بعض المسؤولين الأتراك في مناسبات مختلفة أعربوا عن رغبتهم في تجديد العلاقات بين مصر وتركيا مرة أخرى وعودتها إلى طبيعتها بعد ما شاب العلاقة من توتر بسبب أردوغان".

وأشار إلى أن "مصر تستطيع أن تقدم نموذجا يحتذى به إذا حافظت على هذا الخط من الاعتدال والتوازن، وهي قادرة على ذلك بما تتمتع به من سمعة طيبة، وشعب عريق يتمتع بذكاء عال، كل ذلك جعلها في فترة من فترات التاريخ تهيمن على مقدرات الإنسانية وتحتل مكانة مهمة في تاريخ العالم الإسلامي".

وأوضح أن "كثير من الدول وخاصة في القارة الأفريقية وبعض بلدان العالم الإسلامي ينظرون إلى مصر نظرة احترام وتقدير ويتخذون منها نموذجا يقتدى به".

تابع قائلا، إن "القيادة المصرية بما تتمتع به من نضوج، قادرة على خلق طاقة جماعية، تؤدي إلى تحقيق تكامل وتساند بين هذه الدول كافة، إذا واصلت سيرها على هذا الدرب".

وتتهم السلطات التركية، الداعية والسياسي المعارض، فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي تسميه (التنظيم الموازي)، المكون من أنصاره في تركيا، بتدبير محاولة الانقلاب، فيما يرفض غولن كافة الاتهامات الموجهة إليه، واستنكر المحاولة الانقلابية.