روحاني يرفض الرد على اتصالا هاتفيا من ترامب

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني، تنسيق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بين روحاني والرئيس والأمريكي دونالد ترامب.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: "إن محاولة تنسيق المكالمة جرت على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي انعقد في نيويورك الأسبوع الماضي". مضيفة: " أن ماكرون الذي سعى منذ أشهر لـ"تذويب الجليد" بين واشنطن وطهران، حرص على تثبيت خط هاتفي آمن في قاعة بالفندق، حيث كان روحاني يقيم".

وذكرت: " أن روحاني ومساعديه كانوا مصدومين بالعرض الذي قدمه لهم الرئيس الفرنسي في زيارة غير معلنة ليلة الثلاثاء الماضي في مقر إقامتهم في فندق "ميلينيوم هيلتون"". مشيرة إلى أن ماكرون، كان مع فريق صغير من الاستشاريين ينتظر خارج غرفة روحاني، ويتواصل معه عبر مساعديه.

ولفتت إلى أن: "روحاني رفض في نهاية المطاف الخروج من غرفته والرد على المكالمة، بينما كان ترامب ينتظرها على خط الهاتف الآخر".