محكمة إيرانية تحكم على جاسوس أمريكي بالإعدام

أصدر القضاء الإيراني اليوم الثلاثاء حكمًا بالإعدام على جاسوس أمريكي، فيما أدانت ثلاثة أشخاص بالتجسس لصالح الولايات المتحدة الامريكية وأخر بالتجسس لصالح المملكة المتحدة "بريطانيا".

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي: "إن رجلين هما علي نافارية ومحمدلي بابور، قد حكم عليهما بالسجن لمدة 10 سنوات لقيامهما بالعمل لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للتجسس على إيران، بينما تم سجن محمد أمين نصاب لمدة 10 سنوات لمساعدة المخابرات البريطانية.

وأضاف إسماعيلي: "إن الشخص المحكوم عليه بالإعدام لن يتم تحديد هوية الشخص المحكوم لأن الحكم كان قابلاً للاستئناف ولم يتضح ما إذا كان أي من المدانين من بين 17 شخصاً الذين قالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنها اعتقلتهم بتهمة التجسس لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في وقتٍ سابق من هذا العام.

واتهم القضاء الإيراني المدانون بالتجسس بانهم كانوا يسعون لجمع معلومات عن المنشآت النووية والعسكرية وعن القطاع الخاص.