تعرف على علامات النوبات القلبية لدى النساء

كشفت باحثون عن إمكانية تقليل خطر إصابة النساء في منتصف العمر بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل السكتة الدماغية وفشل القلب والنوبات القلبية عن طريق خفض ضغط الدم.

وقرر الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم الانقباضي في النساء في منتصف العمر وكبار السن هو عامل خطرٍ قوي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووفقاً للباحثون، تبلغ نسبة الإصابة بأمراض القلب التي يمكن عكسها وكذلك الوقاية منها حوالي 36٪ لدى النساء مقارنة بـ 24٪ عند الرجال عند قياسها بمراقبة ضغط الدم الانقباضي لمدة 24 ساعة.

كما تابع الباحثون 9،357 من البالغين في جميع أنحاء العالم، منهم 47٪ من النساء، لأكثر من 11 سنة، ثم تم تحليل المخاطر النسبية والمطلقة لأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة ضغط الدم الانقباضي لدى أولئك الأفراد.

أقرأ ايضاً| ما هو سبب ارتفاع أعداد النساء المصبات بـ النوبات القلبية ؟

وشكلت عوامل الخطر الثلاثة الرئيسية 85٪ من خطر الإصابة بأمراض القلب عند الرجال والنساء والتي كانت: ارتفاع الكوليسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم الانقباضي والتدخين، وخاصةً ارتفاع ضغط الدم الانقباضي باعتباره عامل الخطر الرئيسي.

وقد قرر أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية قد زاد بنسبة 56 ٪ في النساء مقارنة مع 32 ٪ في الرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الانقباضي، وقد تم تقدير حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية في الرجال و النساء والتي يمكن الوقاية منها عن طريق خفض ضغط الدم، حيث تم تقييم المخاطر النسبية والمطلقة المرتبطة بارتفاع ضغط الدم باستخدام قياسات ضغط الدم التقليدية ومراقبة ضغط الدم الانقباضي لمدة 24 ساعة.

فيما تستلزم المراقبة قياس ضغط الدم لمدة 24 ساعة أثناء النوم وأثناء الروتين اليومي، وهناك احتمال أقل للخطأ في القراءات المتنقلة، وهي تعطي تقديراتٍٍ أكثر دقة لضغط الدم وتشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية مقارنةً بالقراءات التقليدية، كما يتم الحصول على معلومات حول تقلب ضغط الدم أثناء النوم ليلاً من خلال قراءات ضغط الدم المتنقلة، حيث تؤخذ قراءات الليل في فترات زمنية تتراوح بين 30 و45 دقيقة تقريباً، بينما تؤخذ قراءات النهار على فترات من 15 إلى 30 دقيقة تقريباً، وتعد قراءات ضغط الدم في الليل مؤشراً أكثر دقة لمرض القلب مقارنةً بالقراءات أثناء النهار بسبب حقيقة أن القراءات أكثر اتساقاً في الليل مقارنةً بالنهار.

ومن خلال تقليل الضغط الانقباضي بمقدار 15 ملم زئبق لدى النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم، يجب القيام بتحسينات عدة في نوعية الحياة للطريق الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية في حوالي 40٪ لدى النساء مقارنة بـ 20٪ لدى الرجال.